اخبار وتقارير

العميد الربيعي يؤكد أهمية دور الخطاب الديني الإرشادي في توعية المواطنين بخطورة ظاهرة الثأر

النقابي الجنوبي/خاص

أكد أركان قوات الحزام الأمني، قائد الحملة المُشتركة، العميد جلال الربيعي، على أهمية دور الإرشاد الديني المناط بخطباء وأئمة المساجد، باعتباره دورًا مطلوبًا لتوعية الناس من خلال المحاضرات والخطب التي تركز على أهمية إنهاء هذه الفتن، والتحذير من عواقبها، ودعم جهود ترسيخ الأمن والأمان.

جاء ذلك خلال لقاءه بكافة أئمة وخطباء مساجد مديرية الحد بيافع في محافظة لحج بحضور مدير عام المديرية، ورئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالحد، ومدير أمن الحد.

وخلال اللقاء استعرض العميد الربيعي، آخر مستجدات الحملة الأمنية المُشتركة ونتائجها التي انطلقت قبل أسابيع، والهادفة إلى فرض هيبة الدولة، وإخماد الاقتتال القبلي والانجازات التي تحققت للحملة خلال الايام الماضية.

كما حث على تفعيل الجانب التوعوي والمجتمعي من خلال إقامة المحاضرات الدينية والمجتمعية لإبراز أهمية الحملة الأمنية المُشتركة لإنهاء الاقتتال القبلي الحاصل بالحد، وإخماد نار الفتنة، وفض النزاعات والثارات القبلية.. مثمنا تعاون قيادات ومسؤوليّ ومواطنيّ مديرية الحد، مع الحملة الأمنية المُشتركة.

بدورهم، أكد الحاضرين على أهمية توقيت الحملة الأمنية المُشتركة، لإنهاء الاقتتالات الحاصلة في منطقتهم (الحد).

وشكروا، في ختام اللقاء، الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي, القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية على توجيهاته بإطلاق حملة أمنية لإنهاء حالة النزاع القبلي في مديرية الحد، وكذا ضبط المطلوبين أمنيًا والخارجين عن القانون، كما شكروا قيادة الحملة الأمنية المُشتركة.