أدب وثقافة

عبدالله العامري: ( يامسلم ).. غزة هي فلسطين وفلسطين هي غزة

 

عبدالله قائد العامري

ياغزي دافع دافع
عن مجد الامة الضائع
فالامة باتت تابع
للحاكم هذا الراكع
للغاصب واصبح خاضع
متصهين دينه بايع

والينا راوي شابع
والأمة ظامي جاوع
يترصد فينا الوازع
والنظرة بل والسامع
والفكرة بل والدافع
في نبض القلب الدامع

للكرسي ساجد خاشع
فالكرسي ربه الرابع
والقوة وسط الشارع
تمنعنا حتى الجامع

في قمع الامة شاجع
يذبح من صوته رافع
لايبقي الا الخانع
أو أبلة والا طامع
بالعالِم والحر والجائع
قد زين سجنه الواسع

للمحتل مالي دافع
وعن غزة صوتي مانع

غزة ياسيفي القاطع
ياعزة في ذل الواقع
صبرا فالفجر الساطع
من غزة طالع طالع

يامسلم سارع سارع
إنصر للطفل الراضع
إرحم للأم الدامع
واثأر للدم الفاقع

فالناصر بالجنة راتع
والخاذل باللعنة قابع
إن شئت الجنة باسامع
فلتصبح في غزة زارع
أو شئت الدنيا ياطامع
فلتبقى للحاكم تابع

غزتنا بالجنة شافع
والحاكم بالدرك السابع
فلتختر للروضة اليانع
أو نار الحفرة اللاسع

يامسلم سارع سارع
فالحالة فاجع فاجع

فلسطين مكان الرباط وشعبها هم من لايضرهم من خذلهم ..
أنصروهم ودعوا التبعية للغرب الذي أذلكم وأذلهم واتركوا للأمم التي خذلتهم ومكنت عدوهم وعدوكم من أرضهم وقدسكم من العام ٤٨ الى اليوم