اخبار وتقارير

مؤسسة تمدين شباب وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يختتمان مشروع “الإدارة المستدامة للموارد المائية” في أبين

 

النقابي الجنوبي/خاص

بحضور وكيل وزارة الزراعة والري والثروة السمكية المهندس عبدالملك ناجي ، ورئيس الاتحاد التعاوني الزراعي المهندس صالح مساعد الأمير ، وموسس مؤسسة تمدين شباب الأستاذ حسين السهيلي، ومدير المؤسسة الأستاذ نشوان القباطي ، ووكيل وزارة المياه والبيئة لقطاع التخطيط المهندس عبد الحكيم علايه، ومدير عام الشؤون القانونية بوزارة التخطيط الأستاذ عبدالعزيز الجعدي، عقدت يوم الخميس في عدن الورشة الختامية لمشروع “الإدارة المستدامة للموارد المائية” الذي نفذته المؤسسة بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائيUNDP في مديريتي زنجبار وخنفر بمحافظة أبين، ضمن “برنامج الصمود في قطاع الزراعة والري” الممول من “بنك التنمية الألماني”.
إنجازات ملموسة:
سلط مدير المشروع المهندس سامح مقشع، الضوء على إنجازات المشروع، مشيراً إلى أنه حقق العديد من الأهداف، بما في ذلك:
ـ إعادة تنشيط 12 جمعية لمستخدمي مياه الري الزراعية في خنفر وزنجبار.
ـ بناء قدرات أعضائها في الحوكمة الإدارية والمالية ورسم الخطط والسياسات.
ـ تأسيس جمعيات مستخدمي مياه الري بمحافظة أبين، وانتخاب هيئتها الإدارية.
ـ تعزيز دور المرأة في إدارة الموارد المائية وإشراك 41 امرأة في الهيئات الإدارية في 12 جمعية.
ـ حل النزاعات القائمة على المياه بين المزارعين، وتحسين البنية التحتية لقنوات الري.
ـ إنشاء نظام تنسيق وتواصل للإنذار المبكر، وتعزيز التكامل في مواجهة الكوارث والآثار الناجمة عن التغيرات المناخية.
ـ دعم 10 جمعيات مستخدمي المياه لإنشاء مشاريع مدرة للدخل.
أثر إيجابي على المجتمع:
أعرب ممثلو جمعيات مستخدمي المياه في زنجبار وخنفر عن امتنانهم لجهود مؤسسة تمدين شباب وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، مؤكدين على الأثر الإيجابي للمشروع في حلّ النزاعات المتعلقة بالمياه وتحسين إدارة الموارد المائية.
التعاون لتحقيق التنمية المستدامة:
د. نجم الدين سيف، ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، شدد على أهمية التعاون بين مختلف الجهات الفاعلة لتحقيق التنمية المستدامة في المناطق الريفية، مشيراً إلى أن مشروع “الإدارة المستدامة للموارد المائية” يُعد نموذجاً ناجحاً في تعزيز صمود المزارعين في مواجهة شحّ المياه وتغير المناخ وتفعيل دور المجتمعات المحلية.
مخرجات هامة:
اختتمت الورشة بمجموعة من التوصيات، أهمها:

ـ الاستمرار في دعم وتطوير جمعيات مستخدمي المياه.
ـ نشر الوعي حول أهمية الإدارة المستدامة للموارد المائية.
ـ تعزيز التعاون بين مختلف الجهات الفاعلة في مجال المياه.

حضر الورشة من جانب السلطة المحلية والمكاتب الحكومية مدراء مكاتب الزراعة والري محافظة أبين ومدراء مديريات زنجبار وخنفر، مازن اليوسفي ومختار الشدادي ومدير عام مكتب التخطيط وضاح حماص، ومدير عام الشؤون الاجتماعية والعمل يحيى اليزيدي، ومدير عام الزراعه والري حسين الهيثمي ، ومدير عام مكتب المحافظ سليمان الوكود، ومدير وحدة الري بأبين عبدالله طبيق، ومدير الارشاد الزراعي م/ أبين أبو بكر صالح، ومدير الزراعة بزنجبار عبدالله القعود ومدير الزراعه بخنفر ياسر الحسني .