اخبار الضالع

القيادة المحلية للمجلس الانتقالي في الضالع تبذل جهود حثيثة لإقامة الأمسيات الرمضانية

 

النقابي الجنوبي / الضالع / نجيب العلي

تبذل الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع ممثلةً برئيسها العميد عبدالله مهدي جهود جبارة عبر نزولها الميداني إلى مختلف المديريات المحافظة وإقامة الأمسيات الرمضانية.

ونفذت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي للمحافظة العديد من الأمسيات الرمضانية خلال العشرين يوما من شهر رمضان الكريم واقامت أمسيات في منطقة حجر ، ومدينة الضالع ومديريات – الازارق- والشعيب- والحصين – والضالع ومن المتوقع أن تواصل نشاطها إلى نهاية الشهر الكريم في مختلف المناطق على مستوى المحافظة.

وتهدف الأمسيات الرمضانية التي تأتي برعاية كريمة من الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي إلى التعرف لطروحات وملاحظات المواطنين إضافة إلى مناقشة العديد من المواضيع المتصلة بالجوانب السياسية والعسكرية والخدمية وكل ما يتعلق بالشأن الجنوبي.

وقال رئيس القيادة المحلية لانتقالي الضالع العميد عبدالله مهدي لموقع صوت الضالع إن هذه الأمسيات تأتي ضمن خطة وأنشطة انتقالي الضالع للنزول إلى جميع مديريات ومناطق المحافظة موضحًا أن هذه الأنشطة لا تقتصر على هذا العام فحسب وانما تنفذ سنويًا خلال أيام شهر رمضان المبارك للقاء بكافة أطياف المجتمع الضالعي

ولفت العميد عبدالله مهدي سعيد إلى أن الهدف من النزول الاستماع عن كثب إلى هموم ومعاناة المواطنين والتطرق لتعزيز أواصر المحبة والاخاء والتسامح بين مختلف الشرائح ،ونبذ الفرقة وتوحيد الصفوف لمواجهة اي طارئ قد يمس القضية الجنوبية خاصة والوطن الجنوبي بشكل عام وفي مقدمة ذلك التصعيدات الحوثية بإتجاه جبهة الضالع.

وحضيت النزولات الميدانية بأشادات واسعة وارتياح شعبي من قبل المواطنين بالمحافظة، الذين عبروا عن عظيم الإمتنان وجزيل الشكر والتقدير لقيادة انتقالي محافظة الضالع على إقامة مثل هذه اللقاءات التي تؤكد حرصها واهتمامها بالمواطنين والاستماع عن قرب لهمومهم ومعاناتهم واستعراض الرؤئ والأفكار المتعلقة بالجنوب.