أدب وثقافة

عبدالله العامري ينشد: ( الدين والمذهب )

 

الشاعر / عبدالله قائد العامري

بدأ غريبا وأصبح وقتنا أغرب
فنسأل الله يجعلنا من اغرابه
العامري قال إنا نسألك يارب
أنةتحمي الدين من إبليس وانسابه

كم شفت عالم بإسم الدين يتعصب
من أجل مذهب ويفقد كل أعصابه
كأنما الدين له مملوك والمذهب
كي يحصر الدين في حزبه وأصحابه

يحشي من الدين في الاسماع مايرغب
من فكر مذهب لبس بالزور جلبابه
في فكر عامي وجاهل او صبي او غب
او كل محتاج سدت كامل ابوابه

وكل من صار للانسان لاينسب
إلا بشكله ومايلبس من اثوابه
أما الاسامي فللكنيات قد غلب
واختار كنيات وحش التل والغابه
للقتل عاشق وعاشق للدماء يشرب
فالدم إدامه لقضم اللحم بانيابه

ثلاث وسبعون فرقه كلمن مذهب
وكل مذهب يسفه غير اصحابه
والدين واحد لواحد ليس يتشعب
فالله واحد احد معبود نرضى به

والدين اسلام من رب السماء موهب
لخير امه لهذا الدين مجتابه
بخير مبعوث لافاحش ولا يصخب
حباه مولاه اخلاقه وآدابه

رحيم بالناس من صدق ومن كذّب
يدعو الى الله ولايغضب لما صابه
مبعوث فينا بينبوعين لاتنضب
قرآن منزل بمحكم او بمتشابه

وسنه صحيحه تبين كل ما استصعب
بالفعل. والقول .او تقرير اصحابه

والله أوصى بها والله قد أوجب
أن نتبع كل ما أنزل وأوصى به
ونقتدي بالنبي الخاتم وما حبب
ونستجيب للذي قد قال نحيا به

بالوعظ يدعو وبالحكمه ويتقرب
لكل مدعو ولايبحث عن احسابه
لافظ جواظ بالدعوة لامر الرب
بالحب واللين يهدي نفس مرتابه

لاقال مذهب ولا للال نتعصب
او قال سنه..وشيعه تقذف اصحابه
بالبشر يدعو وبالتبشير كي يكسب
قلوب كانت لدين الله لا تابه

يحب للناس ماللنفس قد حبب
حتى ملكنا الدنى عُجمه واعرابه
بالعدل واللين كنا للأمم نجذب
حتى أتتنا الامم كالسيل منسابه
وليس بالسيف او بالهنجمه والسب
او قتل للناس من مدفع ودبابه

واليوم صرنا بأسم الدين نتجلبب
والدين عادات للعامي واضرابه
والدين لحيه لمفتي للبشر أرهب
بالقتل جمله كأن الدين جلبابه

لا الشافعي قال او احمد انا الانسب
ولا الحنيفه ولا مالك واصحابه
فالدين لله لا للشيخ والمذهب
ولا لعالم ومفتي يعبد احزابه

والدين اسلام والتقوى هي المركب
والصدق ربان للمركب وركابه
والله رحمن والايمان باب الرب
والشافع احمد لمن يعمل بما جا به

ياجيل ناشئ تنبه فالعمل أقرب
لله..من قول أو ألفاظ جذابه
فلاتغرك لسانك انها عقرب
والعلم مرهون ان تعمل باسبابه

فالحفظ نعمه فكن شاكر لمن أوهب
إليك هذا..عسى تصبح من احبابه
ولاتزكي لنفسك والحذر تشرب
من كأس ابليس فتهلك لابس اثوابه

والامر لله يحكم بالذي يرغب
في يوم طائل نقف أجمع على بابه
والله نسأل بأن يحسن لنا المقلب
في خير جنات لا في نار لهّابه

واجعل الهي صلاتي نهر لاينضب
توصل محمد وآله ثم أصحابه