بعد نصف قرن من العطاء _مدرسة أنس بن مالك /الكرب في الضالع , مئات الطلاب بدون معلمين يا فخامة الرئيس .

 

الكُرب / الضالع : عدنان الحميدي

مدرسة أنس بن مالك “الكرب” قرابة الخمسة عقود من العطاء المثمر والمتميز يستنجد طلابها بفخامة الرئيس هادي وبمعالي وزير التربية والتعليم لتدخل الطارئ لوضع حد لتعسفات التي تفرض عليها سواءً بنقل كوادرها وعدم أستبدالهم بأخرين او لتجاوز فصولها القدرة الأستيعابية للطلاب حيث تعدا عدد الطلاب في الصف الأول للعام الدراسي 2018/2019 التسعين طالباً .
ونحن الآن على أعتاب نهاية السنة الدراسية يعاني طلاب مدرسة أنس بن مالك من شح المعرفة المتوسطة او حتى المقبولة وذلك بعد ثلاث سنوات من حرمانهم من مادة العلوم لبعض الفصول الدراسية لعدم وجود معلمين متخصصين ونقص حاد في الدروس الألزامية في بعض المناهج مما دفع بعض الأهالي لتحويل أبنائهم الى مدارس في بلدات مجاورة _ وذلك بعد وقفات أحتجاجية نفذها طلاب ومعلمي المدرسة مطالبين بأعادة ثلاثة معلمين تم نقلهم تعسفاً من قبل أدارة تربية المحافظة , الأمر الذي تجاهله الكثير في السلطة المحلية بلغ حد لا يمكن وصفه وفي حالة عجز من قبل مجلس الأباء مما ترك العبئ على عاتق أدارة المدرسة التي تسعى جاهدة لوضع الحلول رغم الصعوبات تمكن متطوعين من تغطية بعض المواد البسيطة .
قرابة النصف قرن من العطاء مثلت بمئات الكوادر على المستوى المحلي والدولي رفعت من شأن التعليم في المحافظة وخدمة الوطن .

_ التعليم حق ونصت عليه كل الكتب السماوية والقوانين والأتفاقيات الدولية ومنها : اول ما تنزل من القرآن الكريم
قال تعالى :{اقرأ باسم ربك الذي خلق * خلق الإنسان من علق * اقرأ وربك الأكرم * الذي علم بالقلم * علم الإنسان ما لم يعلم﴾ صدق الله العظيم
الآية 1_5 سورة العلق .

_”حق التعلم هو قانون في المادة رقم 26 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وفي المادة رقم 13و 14من العهد الدولي الخاص بالحقوق الإقتصادية ,والإجتماعية والثقافية ” من أساسيات القانون الدولي .
_ وقد تم تأكيد حق التعلم مجددا عام 1960في اتفاقية اليونسكو لمافحة التمييز في التعليم .
_ الاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان والتي تنص على أن حق التعلم هو معرف كحق من حقوق الإنسان و يفهم لتأسيس الحق في الحصول على التعلم .

ووفقاً لما أورد في حقوق الشخص في التعلم ناشد طلاب مدرسة انس بن مالك /الكرب / الضالع فخامة الرئيس عبدربة منصور هادي ومعالي وزير التربية بالتدخل الجاد لأنقاذ مستقبل مئات الطلاب وأعادة حقوقهم المتمثلة بمعلم فاضل يلبي حاجتهم التعليمية وأستكمال ماتبقى من بناء فصول تلبي حجم الكثافة السكانية في المنطقة .

زر الذهاب إلى الأعلى