تنظيم حفل تخرج في العاصمة عدن برعاية المدرسة الباكستانية الوطنية

النقابي الجنوبي/ خاص

نظمت صباح اليوم في العاصمة عدن المدرسة الباكستانية الوطنية الانجليزية حفلا لتخرج طلابها لدفعة الثالثة والرابعة والخامسة لعدد 28 طالبا و طالبة.

حيث امتزجت لوحة جميلة من فرحة التخرج اضافة الى استشراق المستقبل لهذه الكوكبة من الخريجي المدرسة الباكستانية، ويعتبر بداية الطريق نحو مستقبل افضل.

وخلال الحفل القى مالك المدرسة واجد شودري كلمته رحب فيها بالحضور شاكرا اولياء الامور لتفاعلهم الكبير الممزوج بالفرح وقال: سعداء بمشاركتكم هذا الحفل الرائع لتخرج الدفعة الثالثة والرابعة والخامسة من طلاب المدرسة الباكستانية.
مضيفا ان الهدف من هذا الحفل هو تشجيع الطلاب على المثابرة وبذل المزيد من الجهود لتحصيل العلمي للوصول نحو الارتقاء بالعملية التعليمية لتطور والنجاح.
مشيرا برغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد الا اننا نسعى لنشر العلم والسلام في عدن من خلال بناء المدارس واشراك معلمي من دولة باكستان لتعليم الطلاب .
مثمنا الجهود المبذولة من قبل الطاقم اليمني والذين يقدمون المساعدة للطاقم الباكستاني بتوصيل رسالة العلم والمعرفة للطلاب و تدليل الصعاب لهم وقال: لولا هذا التعاون لما وصلت المدرسة الباكستانية لهذا النجاح والتميز العلمي المشهود له.
مشيدا بدور مدير المدرسة سوميرة جول والمدير التنفيذي علي شودري و وكلاء المدرسة لانجاح هذا الحفل الجميل.

متمنيا للجميع التوفيق والنجاح في حياتهم القادمة نحو مستقبل مشرق.

من جانبها وكيل المدرسة الاستاذة رشا محمد مساعد و بالنيابة عن ادارة المدرسة و طاقمها التعليمي افادت بان الحفل اليوم هو خلاصة لاعوام مضت عاشها الطلاب بكل حلوها ومرها.

و اردفت ان المدرسة الباكستانية صرح علمي هدفها تاسيس الطلاب وفتح المفاهيم البدائية من اول خط يكتبه الطالب وكلما يكبر الطالب تزود بالعلم والمواد الدراسية المتطورة.

و اشادت بالرعاية من قبل مالك المدرسة واجد شودري الذي يولى جل الاهتمام بالمدرسة والعملية التعليمية من خلال المتابعة المستمرة لسير التعليم و تدليل الصعاب وتسهيل كافة التحديات التي تعوق العملية التعليمية.

وتوجهت بالشكر للطاقم الاداري ممثلة بمدير المدرسة سوميرة جول والمدير التنفيذي علي شودري.

من جانب اخر الطالبة هبة جمال اوضحت ان طموحنا ليس له مدى، و أن لكل منهم طموحاً يود تحقيقه و حلما يود ملامسته، و من أجل تحقيق الرؤية لهذا الوطن العظيم الذي نحلم جميعا أن يكون قبلة للتقدم والرقي ومنارة للإبداع والتميز .
و وجهت كلمة وفاء وامتنان لإدارة المدرسة لما وفرته من بيئة تعليمية متميزة وأساتذة زرعوا العلم بكل حب وإخلاص وكانت المدرسة تربة خصبة للتزود بالعلم والمعرفة وبيئة مشجعة لاكتساب المهارات المعرفية و الانشطة الاخرى .

وخلال الحفل عرض فيلم عن اعمال المدرسة، وتخلل الحفل عددا من الفقرات الغنائية واللوحات الراقصة المعبرة، وقدمت مسرحية عن اللغة العربية والتي نالت استحسان الحاضرين.

وفي ختام الحفل تم تكريم الطلاب بشهائد التخرج و المعلمين والمعلمات وطاقم العمل الاداري بشهائد تقديرية.

حضر الحفل عدد من الشخصيات التربوية ومعلمي واداري المدرسة الباكستانية و اهالي الطلاب.

من : نائلة هاشم