الكاتبة المغربية “عزيزة أنشاد” تكتب : من يجرحك اجعل بينك وبينه مسافة كافية

 

 

كتب/ عزيزة أنشاد/ المغرب

إياك أن تؤذي نفسك بالصبر على علاقات كثيرة الشد.. كثيرة الإستفزاز كثيرة الوجع مليئة بسوء الظن ،تعيش عمرك تلهث للتبرير واثبات براءتك .. العلاقات لم تُخلق إلا من أجل أن نُسعد بعضنا ..من يؤذيك ابتعد عنه ..البيئة التي تزعجك وتخنقك غيرها،لاتشارك في الحوارات السلبية، والنقاشات الحادة ..لاتفكر بالماضي ..خطط بإيجابية للغد ..من يجرحك اجعل بينك وبينه مسافة كافية،ولا تكثر الاحتكاك به..من يغمز ويلمز في الكلام تجنب الحوار معه ،وبذلك تغلق باب الشر،من يكيد لك ويستغلك فوض أمرك فيه لله؟

 

ثم -بعد

 

أود أن يمنحني الحظ باقة من الفرص ،أن أكون قريبة منك .. أن أجلس أمامك حتى لو كان مزاجك ساكتًا وأن أحظى معك بلحظاتٍ عادية جدًا كأن أرى يدك وهي تقلب السكر داخل كوبٍ من الشاي ..او لحظة أخرى :مثل حضورك لي وانت في أصعب حالاتك اظن مازلت تتذكرها،وهل تتذكر كيف كنت وماذا قلت لك وقتها ..؟

 

وقت ان تخلى عنك أقرب من لديك واذاك من منكك كنت وحيد كسير تشعر اكثر بكثير من طائر فقد اجنحته في عاصفة رملية قاسية جت الي حتى الملم ما تبقى منك.

 

انا من رأيت رعشة يديك على طاولة الشاي، وعيناك الذابلتين. اتذكركذباتك وقصصك الخيالية التي كنت اصدقها رغما عني حتى لافقدك اتذكر

 

فقط اريد ان أسألك لما ،ولماذا وكيف استطعت ان تكون ماهرا في الكدب بهذه القذارةك،كيف تعلمت الغدر بهذه الوقاحة كيف تسمي نفسك بشرا وانت لا تحمل بداخلك حتى قلب وحش؟

 

انت لا شيء حتى السؤال لم يعد له اهمية، انت مجرد لا شيء لا شيء

سنلتقي عما قريب