“الكرة الارضية “.. من هي الدول الأكثر حظاً في سباق نهضة الأمم؟

 

 

النقابي الجنوبي / هانوي/فيتنام خاص

 

بعد رحلة طويلة من الابحاث والأكتشافات والابتكارات عالية الاهمية لنهضة البشرية أصدر الباحث منصور يحيى مكي، المقيم في جمهورية فيتنام مؤلفه الخاص والذي يحمل عنوان (الكرة الارضية)

 

وبحسب المؤلف فأن الكتاب يحتوي على تفاصيل هامة تتضمن نتائج كل الأبحاث المفيدة والتي يمكن تنفيذها بكل دولة على حدة بشكل قوائم وخطط وبرامج جاهزة للتنفيذ، وأشار مكي بقوله: “أن هذا الكتاب في جله عبارة عن تطبيقات للعلوم والتكنولوجيا الحديثة التي توصلنا إليها بعون من الله وتوفيقه على مدى سنوات والتي هي غاية في الاهمية لنهضة الأمم.”

 

وأضاف المؤلف بقوله: أن كتاب الكرة الأرضية ليس مجرد كتاب نظري بقدر ما يشتمل على البرامج والاجراءات التنفيذية للابتكارات والاختراعات، منها على سبيل المثال خصائص الآلة KE والتي تستخدم في كل دول العالم ولكن ذلك يقتضي انشاء فرع او مقر M D1 في كل دولة، مع التأكيد على الأهمية البالغة لحفظ الحقوق الفكرية بحسب براءة الأختراع، ولذلك يجب الألتزام بالسرية التامة والأحتياطية، مع تسجيل براءات الأختراع وإنشاء المقرات الكفيلة بحفظ الحقوق الفكرية.

 

وأكد الباحث مكي: انه اذا ما تم تنفيذ كل هذه الابتكارات بشكل متكامل في أي دولة فانها ستحدث تطورا كبيرا في عالم التكنولوجيا ينعكس ايجابيا على كل جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لتلك الدولة بشكل مباشر، ويعطيها مميزات كبيرة على بقية الدول التي لا يتوفر فيها تكنولوجيا مساعدة، ويسرع من عمليات التنمية في تلك الدولة بحيث يحقق قفزات كبيرة ونقلة نوعية ترفع من المستوى المعيشي للفرد وهو امر يشغل الحكومات والمجتمعات معا في عملية النهضة والتطوير والتنمية بدلا من الصراع والتنافس غير المشروع وبالتالي يمكن دول العالم من النهوض والارتقاء في ظل الأمن والأستقرار والسلام.

 

وأضاف الباحث مكي في ختام حديثه: بأن الدول الأكثر حظا هي الدول التي تسابق في تقديم التسهيلات لانشاء المقر فيها وتمنحه الضمانات الكفيلة باداء عمله في بيئة مناسبة وآمنة

زر الذهاب إلى الأعلى