أبوظبي تعلن استشهاد 3 جنود إماراتيين وضابط بحريني في هجوم بمقديشو 

 

النقابي الجنوبي/ أبو ظبي

أعلنت وزارة الدفاع الإماراتية اليوم السبت مقتل ثلاثة من جنودها وضابط بحريني وإصابة 3 آخرين بعد “تعرضهم لعمل إرهابي” في الصومال.

وقالت الوزارة في بيان نشرته عبر حسابها بمنصة “إكس”: “استشهاد 3 من منتسبي القوات المسلحة الإماراتية وضابط من قوة دفاع البحرين وإصابة 2 آخرين إثر تعرضهم لعمل إرهابي في جمهورية الصومال الشقيقة”.

وأضاف البيان أن الهجوم وقع “أثناء أدائهم مهام عملهم في تدريب وتأهيل القوات المسلحة الصومالية، والتي تندرج ضمن الاتفاقية الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية الصومال في إطار التعاون العسكري بين البلدين”.

وتابع “تتقدم وزارة الدفاع بخالص العزاء لذوي الشهداء سائلين المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته، كما تعرب عن تمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين”.

وأردف البيان أن “دولة الإمارات تواصل التنسيق والتعاون مع الحكومة الصومالية في التحقيق بشأن العمل الإرهابي الآثم”.

من جانبه عبّر الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود عن تعازيه إلى دولة الإمارات وأدان الهجوم الذي شهدته العاصمة مقديشيو داعيًا إلى تحقيق فوري في الحادث حسبما أفادت وكالة الأنباء الصومالية (صونا).

وزار الرئيس الصومالي المستشفى التي استقبلت الجرحى من الضباط الإماراتيين الذين أصيبوا في الهجوم الإرهابي على معسكر الجنرال غورد”.

وقال شيخ محمود: “نقدم تعازينا لحكومة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة الذين فقدوا أرواح جنودهم في الهجوم الإرهابي في مقديشو. وهؤلاء الضباط جاءوا إلى بلادنا للمشاركة في إعادة بناء القوات المسلحة الصومالية”.

وتابع: “نحن ممتنون لحكومة وشعب الإمارات العربية المتحدة لدعمهم المستمر في إعادة إعمار وتنمية الصومال، وسنتذكر الدور الذي لعبته في بلادنا في هذا الوقت العصيب”.

ويخوض الصومال منذ سنوات حربا ضد حركة الشباب، التي أُسست مطلع 2004، وتتبع فكريا تنظيم “القاعدة” وتبنت عمليات إرهابية عديدة أودت بحياة مئات الأشخاص.