نائب رئيس المجلس الانتقالي اللواء( البحسني) يقلب الطاولة ويخرج عن صمته

 

النقابي الجنوبي/ خاص 

بعد ساعات من إقامة الفعالية المليونية التضامنية مع النخبة الحضرمية التي نظمها المجلس الانتقالي الجنوبي مساء أمس السبت نشر  نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، وعضو مجلس القيادة الرئاسي، اللواء فرج سالمين البحسني، في منصة x تغريدته قال فيها : أنهم ليسوا ضد تشكيل قوات درع الوطن في المحافظة، ولكن أن يكون محل هذه القوات بديلاً عن القوات التي هي من خارج حضرموت في إشارة إلى القوات الإخوانية الشمالية في وادي حضرموت.

وعلق البحسني قائلا : لا يمكن المساس بالعلاقة الجنوبية مع السعودية أو الإمارات التي تعمدت بالدم، داعياً كل الأصوات التي تسعى للفتنة في حضرموت إلى أن تخرس.

وأكد البحسني : “‏نؤكد أننا لسنا ضد أي قوة يتم تشكيلها لحماية حضرموت والوطن عامة، ولذلك ما أريد التأكيد عليه هو أن تشكيل قوة درع الوطن مرحب به من قبل القادة السياسيين والسلطة المحليه بحضرموت ونعتبرها إضافة نوعية إلى أمن حضرموت”.

وأشار إلى أن تشكيل هذه القوات : “مطلب لنا منذ سنوات لكن يجب أن تحل هذه القوة بدل القوات التي من خارج حضرموت المتواجدة في وادي حضرموت فهذا هو مكانها المناسب، فلقد جاء إنشائها وتشكيلها في الوقت المناسب جداً، الوقت الذي يتزايد فيه سلوك الغطرسة والإستعلاء لدى الحوثة الإنقلابيون فيمكن الإستفادة من الألوية المتواجدة في وادي حضرموت والتي منتسبوها من خارج حضرموت والدفع بها في الجبهات القتالية بالشمال لمواجهة الحوثييين في مأرب وكل جبهات الشمال ، ويحل مكانها قوات درع الوطن التي هي من أبناء حضرموت