للسيطرة على حقول وآبار النفط والغاز المسال بشبوة.. مليشيا الحوثي تستميت في حربها على الجنوب

 

النقابي الجنوبي / خاص

تستميت مليشيا الحوثي التصعيد العسكري نحو الجنوب في تحريك جبهة بيحان وبذل كل ما لديها للسيطرة على محافظة شبوة.

وكشفت مصادر عسكرية مطلعة عن الأسباب الغير معلنة خلف إصرار مليشيا الحوثي بالدفع بتعزيزات الى حدود مديرية بيحان بشبوة كأولوية مطلقة بهدف السيطرة على خطوط انتاج وتصدير النفط والغاز المسال مشيرة الى أن مليشيا الحوثي تسعى الى ما سيمكنها من التحكم بحقول وامدادات النفط والغاز المسال الى الموانئ الجنوبية.

وأكدت المصادر أن معاودة مليشيات الحوثي التحشيد في اتجاه مديرية بيحان بشبوة بهدف السيطرة عليها يمثل الخطوة الأكثر أهمية في مخطط المليشيا الاستراتيجي لاعتبارات تتعلق بتوصيلات النفط والغاز كون هناك أنبوب غاز يمتد من حقول صافر في محافظة مارب اليمنية إلى ميناء بلحاف في شبوة وأنبوب نفطي اخر يمتد من حقول جنات هنت بشبوة إلى ميناء بير علي في شبوة وهو ما سيمنح مليشيا الحوثي القدرة على فرض مطالبهم بالحصول على حصة من موارد تصدير النفط والغاز المسال الجنوبي كون خطوط الامدادات تمر عبر مناطق السيطرة في شبوة