السياسي المغربي جزوليت يبعث رسائل ساخنة من العاصمة عدن..!

النقابي الجنوبي /علاء حنش

 

استضافت الأمانة العام لاتحاد أدباء وكتاب الجنوب، مساء اليوم الخميس 25 يناير / كانون ثاني 2024م، الأستاذ الدكتور، المغربي توفيق جزوليت، وذلك في مقر الاتحاد بمديرية خور مكسر في العاصمة الجنوبية عدن.

 

واُقيمت محاضرة سياسية القاها الأستاذ الدكتور، المغربي توفيق جزوليت، وذلك برعاية كريمة من الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، وبالتنسيق مع مركز البحوث ودعم القرار بالمجلس الانتقالي.

 

وفي بداية المحاضرة، رحب رئيس اتحاد أدباء وكتاب الجنوب، الدكتور جنيد محمد الجنيد، بابن المغرب الشقيق، الأستاذ الدكتور، توفيق جزوليت، في مقر الاتحاد، وبزيارته للعاصمة عدن، مؤكدًا على حرص القيادة السياسية الجنوبية على تعزيز العلاقات الأخوية الجنوبية المغربية.

 

وأكد الدكتور الجنيد، على أهمية الدور المُساند الذي بذله، وما زال يبذله، الأستاذ الدكتور، المغربي توفيق جزوليت، في دعم قضية شعب الجنوب العادلة، مشيرًا إلى أن ذلك الموقف يحتل مكانة كبيرة في قلوب كافة أبناء شعب الجنوب، ويؤكد عمق العلاقات الأخوية بين الجنوب والمغرب الشقيق.

 

بعدها، تحدث الأستاذ الدكتور، المغربي توفيق جزوليت، في محاضرته، عن تحديات الفترة المقبلة وأبعادها الجيوسياسية في أفق المفاوضات الهادفة إلى استعادة الدولة في الجنوب، مؤكدًا على أهمية تعزيز الجهود الجنوبية السياسية في هذه المرحلة.

 

كما تطرق جوزليت، إلى موقف المجتمع الدولي نحو المجلس الانتقالي الجنوبي، مؤكدًا على أن المجتمع الدولي لديه أولويات يهتم فيها، وهو ما على المجلس الانتقالي الجنوبي الاهتمام، والتركيز عليه.

 

وأكد جوزليت، على أن المجتمع الدولي لا يعترف إلا بلغة الأرقام في أي مواضيع، وقضايا.

 

كما تطرق إلى دور الإعلام الجنوبي، مؤكدًا على أهمية تناول الأخبار باللغتين العربية والإنجليزية لإيصال رسالة شعب الجنوب، والمجلس الانتقالي الجنوبي، إلى المجتمع الدولي.

 

وتحدث الأستاذ الدكتور، المغربي توفيق جزوليت، خلال المحاضرة السياسية، عن ضرورة التركيز على المواضيع التي تهم المجتمع الدولي بدرجة رئيسية، متطرقًا إلى أن المجتمع الدولي يركز حاليًا على الحرب الروسية الأوكرانية، وكذا يركز على قضية شعب فلسطين، والحرب التي تدور في غزة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.

 

كما أشار المغربي توفيق جزوليت، إلى أن التوافق المبدئي بين المملكة العربية السعودية وإيران أدى إلى توقف الحرب، مشيرًا إلى الحرب توقفت رغم العداء الكبير بين السعودية وإيران.

 

وأكد على أهمية انتقال الجنوب ممثل بالمجلس الانتقالي الجنوبي إلى العمل السياسي لا سيما في هذه المرحلة المهمة.

 

وأشاد الأستاذ الدكتور، المغربي توفيق جزوليت، في ختام حديثه بالمحاضرة السياسية، بأهمية دور اتحاد أدباء وكتاب الجنوب، ممثل برئيس الاتحاد الدكتور جنيد محمد الجنيد، في توعية أبناء شعب الجنوب في هذه المرحلة المهمة للجنوب وقضيته، ودور الاتحاد الثقافي في ارساء وترسيخ الهوية الجنوبية.

 

بعدها، فُتح باب المداخلات، خلال المحاضرة التي حضرها مساعد الأمين العام للأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، الأستاذ عبده النقيب، وعدد من القيادات السياسية، والثقافية والأدبية، والإعلامية، وأعضاء اتحاد أدباء وكتاب الجنوب.

 

كما جراء، في ختام المحاضرة، تكريم الأستاذ الدكتور، المغربي توفيق جزوليت، من قبل رئيس اتحاد أدباء وكتاب الجنوب، الدكتور جنيد محمد الجنيد، بدرع تقدير كشكر وتقدير للإسهامات التي قدمها المغربي توفيق جزوليت، في مناصرة قضية شعب الجنوب العادلة.

 

وفي ختام زيارته لمقر اتحاد أدباء وكتاب الجنوب، طاف جزوليت، برفقة الدكتور جنيد، في اقسام، ومكاتب أدباء وكتاب الجنوب، واطلاعه على أهم اعمال وانجازات الاتحاد ثقافيًا، وأدبيًا.