فساد البنك المركزي… الأمين العام لجمعية الصرافين الجنوبيين يكشف خيوط اللعبة

 

النقابي الجنوبي/ خاص

كشف الأمين العام لجمعية الصرافين الجنوبيين سبب تدهور العملة المحلية في العاصمة الجنوبية عدن وبقية محافظات الجنوب، جاء ذلك في بيان له موجه للرئيس القائد (عيدروس الزبيدي) والذي ناشده فيه بالالتفات نحو قضية شعب والتدخل الفوري لإيقاف تدهور العملة والمتمثل في اقتلاع الفساد الحاصل في البنك المركزي عدن، ويرى الأمين العام لجمعية الصرافين الجنوبيين بأن الحل يكمن في إيجاد إدارة تتمتع بالنزاهة، وإلى نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

جمعتكم طيبة

أن الملاحظ في هذه الأيام هو ارتفاع جنوني لأسعار صرف العملات الأجنبية وتدهور العملة الوطنية بسبب الأوضاع الذي تمر فيها البلاد وا الفساد الكبير الحاصل في إدارة البنك المركزي م/ عدن تضر بالاقتصاد الوطني والذي بدوره يعكس نفسه على الفقراء والمساكين وذو الدخل المحدود، وهم غالبية الشعب فأننا من هذا المنطلق نناشد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي نائب رئيس المجلس القيادة الرئاسي- القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية (عيدروس الزبيدي) بالالتفات نحو قضية الشعب والمتمثل في حل مجدي للتدهور الاقتصادي بعيدا عن السياسة وذلك في اقتلاع الفساد الحاصل في البنك المركزي اليمني عدن وذلك في إيجاد إدارة نزيهة في البنك المركزي عدن تقوم بضبط المخالفين والمتسببين في التلاعب الحاصل في أسعار الصرف التي أنهكت المواطن للتخفيف والحد من تدهور الريال اليمني وغلي الأسعار، إذ إن إدارة البنك المركزي حاليا لا توجد لها أي دور فعال في ضبط المضاربين الحقيقيين لأنها مشاركة في ذلك، ولا توجد لديها أي ضوابط فعالة تلزم فيها البنوك وشركات الصرافة، وشبكات التحويل للحد من تدهور العملة والتسهيلات للمواطن لكي يشعر ولو بجزء بسيط من وجود الرقابة القوية النزيهة، ويضمن حقه في البنوك وشبكات التحويل مليارات من الجولات المنسية المتأخرة ورقابة البنك في عالم آخر لا توجد أي ضوابط لشبكات الصرافة والبنوك في إرجاع حقوق المواطنين الا من رحم ربي، ويكتفون في الارباح التي يجنونها من ظهر الشعب، ويستثمرون في المليارات من الحوالات المنسية المتأخرة دون اي حس اوضمير او حسا في احتياج المواطن لحوالاته المعلقة، تستطيع الإدارة القوية النزيهة في فرض رقابة قوية على الجميع دون استثناء احد من البنوك والصرافين وفي تثبيت سعر الصرف وانزاله تدريجيا

 

 

من دون اي دعم خارجي وبوجود ضمير والحفاظ على حقوق المواطنين والزام كل شبكات الحوالات والبنوك في اعادة الحوالات المنسية المتأخرة من عام 2013 الى يومنا هذا وايصالها الى اهلها، والعمل بقانون الصرافة الصحيح ضربات الطائرات في صنعاء وارتفاع الصرف في عدن، بينما صنعاء ما زال الريال اليمني محافظا على نفسه، امر غريب وهذا دليل كاف

الامين العام لنقابة الصرافيين الجنوبيين

12/1/2023

مقالات ذات صلة