ذكرى التصالح والتسامح الجنوبي..ضع يدك في يدي لاستعادة امجاد وطني

 

النقابي الجنوبي/ خاص

 

وصف نشطاء جنوبيون ذكرى التصالح والتسامح الجنوبي التي انطلقت في 13 يناير 2006م بأنها ذكرى خالدة في تاريخ الجنوب لاسيما وأنها جاءت في ظروف عصيبة طالت أبناء الجنوب من قبل الاحتلال اليمني.

 

وقال النشطاء الجنوبيين بأن أبناء الجنوب شكلوا نهجا فريدا للتصالح والتسامح الجنوبي واعدونها الركيزة الصلبة لانطلاق مسيرة ثورة الحراك السلمي الجنوبي , وإثباتا بأن قيم الإنسانية النبيلة تلامس المواطن الجنوبي الكريم والمتسامح والذي من خلالها سيتم تجاوز عثرات الماضي والانطلاق نحو أفق المستقبل

 

وأكد النشطاء الجنوبيين بأن بأن ذكرى التصالح والتسامح ستظل الصخرة التي تتحطم عليها المشاريع الضيقة ،ومشاريع البقالات والدكاكين التي تباع فيها الوطن مقابل الحصول على حفنة من المال المتسخ

 

وأشاروا بان الذكرى التصالح والتسامح الجنوبي 13 يناير 2006م ذكرى الانتصار الاول والممهدة لقيام ثورة جنوبية سلمية حد الوصول إلى الهدف والغاية لاستعادة امجاد وطن جنوبي فيدرالي