ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

الموت على كفه جواهر يختار منها الجياد

بقلوبٍ يعتصرها الألم والحزن العميق تلقينا نباء وفاة الاخ العزيز احمد ابو بكر بن حسن هذا النباء الذي صعق النفوس  وعم الحزن كل المشاعر و فقدان احمد ابوبكر هو فقدان  لكتله من الأخلاق والقيم النبيله عرف واتسم بها بحياته .ومن عيادته الطبيه تعامل مع كل مرضاه أطفالاً ونساء ورجال الصغار والكبار  بأخلاقه الحميده  وانسانيته النبيله وعلى مدى عدة عقود نسج  حبه واحترامه  في قلوب الناس . لم يكن نشاط الفقيد محصوراً في هذا الجانب وحسب بل ان مبادئه النبيله وقيمٌه الرفيعه  الرافضه لأوضاع  الذل والمهانه التي انتهجتها سلطات الاحتلالً ضد ابناء الجنوب  كان الفقيد من طلائع الثائرين ضد هذه الأوضاع الرديئة وظل شعله متقده يشعل قلوب أصدقائه ومجتمعه بقيم
الثوره والمقاومه وبسلوكه الرائع والمؤثر كان اسهامه فعال في مسيرة الثوره الجنوبيه حالماًبغدٍ جميل تواقاً لقيام دوله مستقله كاملة السياده حتى وفاته.
ان صفات الفقيد وأخلاقياته التى تحلى بها طيب حياته  لايمكن حصرها. وفقدانه المبكر ترك موجة حزن وخساره كبيره على اهله ومجتمعه .ولأن الموت سارق الأحباب او كما قيل: الموت نقاد على كفه
         جواهر يختار منها الجياد. 
عزائنا بفقدان احمد ابو بكر بقاء سيرته العطره المرصعه بجواهر الأخلاق وقيمها النبيله حاضرا معنا  وان غاب عن نواظرنا. ثم ان رضانا بقدر الله وإيماننا بقضاء الله ويقيننا بأن لكل أجل كتاب هو الامر الذي لابد من قبوله.رغم مرارة الوداع  وألم الفراق.
وبهذا المصاب الجلل وفداحة الخساره  نتقدم بأصدق مشاعر العزاء للاخ العزيز ابو بكر بن حسن وإخوان الفقيد وألاده واَ ل بحسن وكل محبيه وال بني بكر جميعاًوعظم الله اجر الجميع.

اخي وهل جف دمع الماَقي 
      وهل في جنة الله التلاقي
اراك على الارائك في نعيمٍ
    منعم المهر يانعم الصداق
 رحم الله احمد ابوبكر واسكنه فسيح جناته.
وانا لله وانا اليه راجعون

الحزين؛علي محمد البكري

زر الذهاب إلى الأعلى