ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

إنعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية في محافظة حضرموت يحمل بشائر النصر والتمكين

ماجد الردفآني

لم يأتي اختيار محافظة حضرموت لإنعقاد الجمعيه العموميه للمجلس الانتقالي الجنوبي وفي دورته الثانيه من فراغ .
فمحافظة حضرموت بحاجه ماسه لهذه الدوره من اجل تعزيز اللحمه الجنوبيه ومن اجل دعم اهلها وسكانها المسالمون بكل ماهم بحاجه اليه .
لكون محافظة حضرموت جزء لايتجزاء من الجنوب
وقد برزت دلالات انعقاد الدوره الثانيه للجمعيه العموميه في محافظة حضرموت وماتحمله في طياتها من بشائر النصر لشعبنا الجنوبي الصابر
فهناك عدة رسايل هامه وجهت من قبل قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ومن اهمها

دعم محافظة حضرموت معنوياً واقتصادياً وعسكرياً

توجيه رسالة تحذيريه للمنبطحين ولإقلامهم المأجوره مفادها ان المجلس الانتقالي هو الممثل الوحيد لشعب الجنوب وهو المتواجد على الارض
وايضاً توجيه رساله للاحمر وقواته بإن وقت رحيلهم من حضرموت وشبوه قد حان وان عودتهم الى مأرب امر ضروري بالسلميه او بالنار .
وقد تم توجيه رساله للتحالف العربي مفادها ان الحكومه الشرعيه لن تخدم التحالف فهي لن تستطيع تحرير موقع واحد من الحوثيين وانها تعمل على استنزاف التحالف العربي وسرقة كل الدعم فقط لاغير .

وان شعب الجنوب وقيادته ستظل وفيه لدول التحالف العربي والوقوف الى جانبهم بكل مااوتينا من قوه حتى النصر وانها التمرد الحوثي وتخليص اليمن من شروره والقضاء عليه نهائياً

وفي الاخير تبقى حضرموت روح الجنوب وقلبه النابض

المجلس الانتقالي الجنوبي يمثلنا

زر الذهاب إلى الأعلى