ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

رئيس نقابة مصفاة عدن يتحول إلى جلاد ومصاصا لحقوق العمال

ذكرت مصادر خاصة مقربة من رئيس نقابة المصافي  للنقابي الجنوبي إستياء عمال و موظفي مصافي عدن من ممارسات رئيس نقابة عمال المصفاة،  و قالت المصادر أن رئيس النقابة  يستغل منصبه بشكل غير قانوني . حيث أنه محاط بشلة من المطبلين و الوصوليين المستفيدين من تلك الممارسات الغير منصفة  و أضاف المصدر ان هذا المسؤول يصرف بدلات السفر للمقربين منه فقط و الذين قد لا يحتاجون أصلاً للسفر العلاجي الذي يعتبر حقا من حقوق عمال المصفاة بل يذهب آخرون للسفر والسياحة  تحت مسمى العلاج إلى الأردن و الهند بينما يبقى المرضى المحتاجون فعليا للعلاج  بدون علاج .

 

 

و أردفت المصادر أن هذا الشخص يستلم مبالغ مقتطعة من مرتبات العاملين شهريا كرسوم نقابية قد تصل إلى مليون ريال تذهب لجيبه مباشرة و حيث يتطلب منصبه الدفاع عن حقوق العاملين إلا إنه لا يدافع إلا عن عن شلة معينة معروفة وأما البقية فليسوا في دائرة اهتماماته .

 

 

و قالت المصادر إن لهذا المدير صلاحيات واسعة تمكنه من نقل و تحويل أي موظف من دائرة إلى أخرى دون علم المدير حتى , و بدلاً من مقارعته للمفسدين أصبح الآمر الناهي في المرفق الحكومي  و بات يتعامل بطريقة عنصرية مناطقية مقززة مع العمال.

 

 

و أضافت المصادر أن العمال عبروا عن إستيائهم الشديد من ممارسات هذا الشخص الذي ينبغي أن يكون منصبه مسخرأ للدفاع عن حقوقهم ومطالبهم و تحسين ظروف العمل بالنسبة إليهم و ليس العكس ! فقد أصبح حجرة عثرة لمن يريد الإصلاح و مبدع في خلق العقبات والعراقيل للمخالفين له في الرأي , شعاره (إن لم تكن معي فأنت ضدي ) ،فإلى متى يستمر هذا الوضع في واحدة من أهم و أعرق المرافق الحكومية في البلد و الجزيرة العربية؟

 

زر الذهاب إلى الأعلى