ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

قوات الجيش و الحزام الأمني تحرر جبل العين والشطر بالعود وتتقدم نحو #إب

 خاض الجيش الوطني وقوات الحزام الأمني وقوات الطوارئ والتدخل السريع في جبهة العود حمك معارك ضارية هي الأولى تخوضها وجها لوجه مع المليشيات الحوثية المجوسية الإرهابية المدعومة من إيران استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة بقيادة اللواء الركن هادي العولقي قائد اللواء ٣٠ مدرع قائد جبهة العود حمك والعقيد احمد قايد قائد قوات الحزام الأمني و قائد قوات الطوارئ والتدخل السريع هيثم نويصر معارك استبسال وتضحية وفداء سطر خلالها الأبطال أصحاب الجباة السمر أروع الملاحم البطولية منذ ساعات الصباح الأولى بدعم واسناد صقور الجوا من قوات التحالف العربي التي استمرت حتى ظهر هذا اليوم انتهت بتحقيق انتصارا عظيم من خلال التقدم الكبير الذي حققه ابطال الجيش الوطني وقوات الحزام الأمني والطوارئ والتدخل السريع والمقاومة الشعبية نحوا محافظة اب بعد سقوط أولى مواقع المليشيات الحوثية المجوسية الإرهابية بتحرير جبل العين وموقع الشطر شمال العود على حدود مديرية النادرة بمحافظة اب .

وفي تصريح خاص أدلى به العقيد احمد قايد قائد قوات الحزام الأمني أكد فيه أن قوات الحزام الأمني المسنوده بقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تخوض معارك البطولة والفداء ضد المليشيات الارهابية والغزوا الفارسي حيث تحقق الانتصارات تلو الانتصارات وتتقدم اليوم نحو محافظة اب ، واكد المصدر أن قوات الحزام الأمني واللواء ٣٠ مدرع وقوات الطوارئ والتدخل السريع وكتائب اللواء ٣٣ مدرع تخوض معارك ضارية في جبهة العود حمك تمكنت من تحرير موقعي جبل العين والشطر ظهر اليوم مخلفة اكثر من (٢٥) قتيلا وجدت جثثهم متناثرة في قمم جبل العين والشطر وإصابة اكثر من (١٥) وفرار من تبقى على قيد الحياة تاركين اسلحتهم وعتادهم خلفهم كما دمر الجيش الوطني والحزام عددا من الآليات والأسلحة المختلفة .

وفي نفس السياق أكد قائد قوات الطوارئ أن عملية تطهير مناطق العود تستمر وفق الخطة العملياتية وأن محافظة اب اصبحت تحت نيران قوات الجيش الوطني وقوات الحزام الأمني .

من جانب اخر خاض أبطال الجيش الوطني ملاحم بطولية في جبهة مريس دمت منذ مساء أمس واليوم حققت تقدم كبير لقوات اللواء الرابع والشرطة العسكرية واللواء ٨٣ مدفعية كبدت المليشيات الحوثية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد .. حيث استشهد اثنين من ابطال الجيش الوطني وعددا من الجرحى جراء المعارك التي خاضها منذ مساء أمس وحتى ظهر اليوم.

*من محمد ناصر الشعيبي

زر الذهاب إلى الأعلى