ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

يوسف الحزيبي يكتب ..علينا أن نكون اكثر وعياً ..!

كتب/يوسف الحزيبي

إن ما يشهده مجتمعنا اليوم من أحداث وقضايا في ظل أزمات خانقة يعيشها الشعب وتحديات كبيرة تتهاوى على هذا الوطن” يحتم علينا جميعاً أن نكون أكثر وعياً وإتزاناً وإدراكاً لمجريات الأمور والأحداث المتعاقبة بين الحين والاخر .

وبالتالي فإن ما يدور اليوم وما نشهده يجعلنا أمام خطر كبير يحاط بنا جميعاً كوطن وشعب ” وخاصة في القضايا التي اثارت اوساط المجتمع الجنوبي في الآونة الاخيرة والحالية والتي أصبحت طريقاً يستخدمها البعض ومن هم اعداء هذا الشعب لزرع الفتنة وتأجيج الشارع لخلق الفوضى والصراع وبث المناطقية بين اوساط مجتمعنا الجنوبي عامة.

ولعل ابرز تلك القضايا ” قضية المختطف عشال الجعدني الذي نسأل من الله أن يعود لأهله سليماً معافا”.
فإن ما اظهرته لنا هذه القضية هو أمراً يجب علينا جميعاً ان ندرك حجم اخطاره وتأثيره علينا كشعب ووطن ومجتمع واحد.

لقد تم استغلال هذه القضية من المتربصين لشعبنا وحرف مسارها القانوني إلى اتجاه خطير وهو المناطقي والشخصي ”

الكثير يتكلم ويكتب ويأمر ويتهم” ويحلل ” ويهدد” ويحدد”

هناك من استغلها مناطقياً بين ابين والضالع ويافع”
وهناك من استغلها سياسياً للنيل من الانتقالي الجنوبي الممثل الشرعي للجنوب” وبهذا التوقيت المناسب،

هناك من استغلها شخصياً” ضد إدارة امن عدن” وآخر لتصفية حسابه مع مدير امن العاصمة عدن”
وهناك من استغلها لأسباب عديدة والجميع يتابع ذلك”

ومع ذلك اصبح تجد الجميع يتحدث” الجميع هم الاعلام المخول للنشر” الجميع هم القانون” الجميع يأمر ويتحدى ” ويسب ويتهم وكأن هناك لا يوجد شيئ اسمه جهة ذات الاختصاص.”
‏أصبحت بعض كثير من قضايا الرأي العام على وسائل التواصل الاجتماعي في مجتمعنا اليوم ” ساحة للمتاجرة وتصفية الحسابات وتحقيق المكاسب الشخصية حتى لو كان الثمن هو القضيه نفسها.

نحن في مرحلة صعبة دقيقة تحتاج بصيرة وحكمة”

لذا علينا أن نكون أكثر وعيًا وإدراكًا اتجاه هذ القضايا وما يطرح فيها ومن يتبناها ويقف وراءها حتى نستطيع أن نبني رأيًا بناءاً اتجاهها.

وفي الأخير ليعلم الجميع ان قضية المختطف عشال هي قضية كل مواطن” جميعنا نطالب بإخراجه ومحاسبة كل فاسد ومجرم وكل متورط في قضية عشال سواء او غيرها.

وليعلم الجميع ان ادارة الأمن هي الجهة المخولة بالنشر عن اي معلومات وهي المخولة بالبحث عن عشال ومن اختطفه ومحاسبته ولا اعتقد كما يروج البعض بأن إدارة الأمن الزمت الصمت كونها متورطة في قضية عشال.

على اهلنا في ابين عامة ومن تهمه قضية عشال التي نعتبرها قضيتنا جميعاً أن لا ينجر خلف الاشاعات والاخبار التي يتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي” علينا أن نكون أهلا للقانون ونحتكم له ويتم التعاون ومساندة كل الاجهزة الامنية في عدن سواء او في ابين ومتابعة القضية عن طريق القانون عبر الجهة ذات الاختصاص وهي إدارة الأمن وأسال من الله تعالى ان يعيد الينا المختطف عشال الجعدني سليماً معافا وان يتم محاسبة كل متورط في ذلك يكون من كان” كلنا مع الحق ولا داعي لغير ذلك
.

زر الذهاب إلى الأعلى