ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

7 يوليو .. ذكرى الاجتياح والتدمير

 

 لوزة الضالعي

يصادف السابع من ابريل ٢٠٢٤ الذكرى الثلاثين لاجتياح الجنوب من قبل قوات الاحتلال اليمني في صيف العام ١٩٩٤م، ليتم تدمير كل شيء فيه من قبل هذه القوى الحاقدة ومن معها من أحزاب ومليشيات الإخوان.

اجتياح شمل كل الممتلكات والمصانع والمؤسسات وتهميش للكوادر الجنوبية وإحالتها إلى التقاعد وفرض الوحدة بالقوة معمدة بالدم، ومشرعنة بالفتاوى التكفيرية من قبل علماء الشمال الذين أباحوا سفك دماء الجنوبيين وسلب كل حقوقهم وحريتهم حيث عاثوا بالارض فسادا ،وبكل مقدرات وخيرات وثروات الجنوب صارت في أيدي قوى النفوذ والاجرام وعانى الشعب الجنوبي كل انواع القهر الاستبداد.

ونحن من هذه الذكرى الأليمة نجدد العهد خلف المجلس الانتقالي الجنوبي الذي تأسس في عام ٢٠١٧ والذي يحمل قضية شعب الجنوب العادلة في استعاده الدوله كاملة السيادة بقيادة اللواء عيدروس الزبيدي، وفي هذه الذكرى نقول له شعبك لن يخذلك لانك قائد عزمت على نفسك العهد انك تمضي نحو الهدف المنشود الذي استشهد لأجله الآلاف من خيرة أبناء الجنوب، ولا تراجع للوراء مهما كانت المؤامرات تحاك ضد شعب الجنوب داخلياً وخارجياً بشتى الطرق والأساليب، فلن تخيفنا لأن الوطن غالى ونحن اليوم من نمتلك زمام الأمور على الارض بقيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي وقواته الشجاعه ولن نخاف من كيدا عداء الجنوب مهما كانت مخططاتهم ستفشل وتفضح كل من كان وراءها من أحزاب وقوى معادية للجنوب.

والجنوب اليوم ليس جنوب الامس ولن تنفع مع هؤلاء الخونة سوى لغة البنادق والرصاص ونحن في موضع القوة والصمود والشجاعة وبحماية القوات المسلحة التي سوف تنكس رؤوس الخونة في التراب وفي مزبلة التاريخ.

زر الذهاب إلى الأعلى