ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

ركلات الترجيح ترسل إنجلترا لنصف نهائي اليورو

النقابي الجنوبي/خاص

 

نجح منتخب إنجلترا في إقصاء سويسرا من الدور ربع النهائي لبطولة يورو 2024، امس السبت، بفوزه عليه بركلات الترجيح (5-3) عقب التعادل على مدار 4 أشواط بهدف لكل منهما.

تقدمت سويسرا بهدف أول عن طريق بريل إمبولو في الدقيقة 75 قبل أن يأتي الرد بعدها ب5 دقائق عبر بوكايو ساكا.

بسط المنتخب الإنجليزي سيطرته على مجريات اللعب منذ البداية، رغم قدرة لاعبي سويسرا على التقدم للأمام أملا في الوصول لمرمى جوردان بيكفورد، لكن دون خطورة.

وحاول لاعبو إنجلترا توجيه بعض التسديدات من خارج منطقة الجزاء، لكن الدفاع السويسري حال دون مرورها إلى مرمى يان سومير.

حدث ذلك في محاولات أقدم عليها ديكلان رايس وكوبي ماينو بأول ربع ساعة، دون أن تبلغ مرحلة الخطورة.

ونجح مدافعو الفريقين في الصمود أمام كافة المحاولات حتى نهاية الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

وبعد نحو 5 دقائق على بداية الشوط الثاني، شهدت المباراة أول تسديدة على المرمى، جاءت عن طريق إمبولو من داخل منطقة جزاء إنجلترا، لكنها ذهبت ضعيفة بين يدي بيكفورد.

وبعد فترة من الهدوء، كسر المنتخب السويسري جبل الجليد بهدف التقدم عن طريق إمبولو الذي انزلق لمقابلة عرضية بلمسة مباشرة إلى الشباك.

لكن سويسرا لم تهنأ بفرحة التقدم لفترة طويلة بعدما نجح الإنجليز في العودة بعد دقائق معدودة عبر تسديدة صاروخية أطلقها ساكا في أقصى الزاوية اليسرى، لترتطم بالقائم قبل أن تسكن الشباك.

وسنحت فرصة للبديل إيزي لتسجيل هدف من قلب منطقة الجزاء، لكنه سددها بغرابة بجوار القائم الأيسر لمرمى سويسرا، قبل أن يأتي الرد من ندوي بتصويبة علت العارضة، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل (1-1) ويتجه الفريقان لشوطين إضافيين.

وكاد رايس أن يصطاد شباك سويسرا بتصويبة صاروخية لولا براعة الحارس سومير، الذي حولها إلى ركنية، قبل أن يمسك الأخير بكرة وصلته من تسديدة ضعيفة وجهها بيلينجهام من قلب منطقة الجزاء.

وكان شاكيري على مقربة من تسجيل هدف قاتل لسويسرا بعدما نفذ ركنية خادعة بإرسال الكرة مباشرة نحو المرمى، لكن العارضة حالت دون وصولها للشباك.

وضغط المنتخب السويسري بكل قوة في الدقائق الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني، وكان قريبا من إصابة شباك بيكفورد الذي تصدى لتسديدة قوية من عمدوني، ليطلق الحكم صافرة النهاية بالتعادل، ما أدى لذهاب الفريقين لركلات الترجيح التي ابتسمت للإنجليز في النهاية.

زر الذهاب إلى الأعلى