تحقيقات

تفاصيل مثيرة : حول قضية “أحمد الزويكي”.. تعرف عليها

النقابي الجنوبي/ متابعات

كشفت مصادر مقربة من الشاب احمد الزويكي الذي حكمت عليه المليشيا الحوثية بالإعدام بعد سجنه لأربع سنوات بتهمة الدفاع عن شرف أسرته بعد اختطاف أخته المعاقة واغتصابها .
وقالت مصادر رصدها المشهد اليمني ان القضية ترجع بداياتها لعام 2020م بعد قيام المتهم عبد الله الاشول باختطاف فاطمة شقيقة أحمد الزوكي والتي تعاني من تخلف عقلي وجرها إلى منزله واغتصابها أكثر من مرة رغم ان المتهم متزوج وعنده أطفال .


وأضافت المصادر ان المعاقة بعد حملها من المجرم الاشول والذي كان يستغلها بعد ذلك تورط بعد حمل الفتاه المعاقة والتي أبلغت اسرتها بعد التحقيق معها في المنزل بعد ظهور الحمل على بطنها وتم إبلاغ الشرطة لكنها اطلقت سراحه بمبالغ مالية كبيرة .
وأكدت المصادر ان أسرة الفتاة اشتكت للنيابة العامة والتي بدورها قامت بحبس المتهم ستة اشهر فقط وتم العفو عنه وإطلاق سراحه لكنه عاد مجددا للتحرش بالفتاة مرة أخرى ورغم محاولة الشاب أحمد طرد المتهم من أمام منزلهم لكن الأخير حاول قتله بسلاحه الشخصي المسدس .


وبحسب المصادر فإن المتهم كرر تهجمه على أسرة المعاقة لكن شقيقها قام بإطلاق النار عليه لمنعه من محاولة اختطاف أخته للمرة الثالثة وتم حبسه لأربع سنوات والحكم عليه بالإعدام بشكل مخالف للقانون كونه دافع عن عرضه وشرفه وكونه كان حينها قاصرا لكن المليشيا الحوثية حكمت عليه بالإعدام