منوعات علمية

بارقة أمل.. علاج يوقف سرطان الرئة

النقابي الجنوبي/متابعة خاصة

سجلت شركة أدوية أمريكية نتائج إيجابية لدواء “لورلاتينيب” على مرضى سرطان الرئة بعد مضي 5 سنوات، حيث منع تقدم المرض وأمدّ في حياة المرضى.

يظل سرطان الرئة تحديًا رئيسيًا في القطاع الصحي

تعتبر هذه التحسينات تقدمًا ملحوظًا في علاج سرطان الرئة غير صغير الخلايا لـ ALK، كما تحيي النتائج آمال المرضى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، حيث يظل سرطان الرئة تحديًا رئيسيًا في القطاع الصحي.

العلاج ليس جديدًا، ولكنه يمثل بُعدًا جديدًا في استخدام دواء “لورلاتينيب” على المدى الطويل لتحسين نوعية حياة مرضى سرطان الرئة، وتُعطي النتائج دليلًا على الفعالية، حيث يظل المرضى على قيد الحياة دون تقدم المرض.

وأظهرت تجربة CROWN نسبة غير مسبوقة بلغت 60% من المرضى الذين تلقوا علاج “ورلاتينيب” وبقوا على قيد الحياة دون تقدم المرض بعد خمس سنوات مقارنة بنسبة 8% بين المجموعة التي تلقت علاج كريزوتينيب.

كما تشير النتائج أيضًا إلى انخفاض معدلات تقدم المرض أو الوفاة بنسبة 81%، ومخاطر تقدم نقائل الدماغ انخفضت بنسبة 94% مقارنة بعلاج “كريزوتينيب”. 

ويعد سرطان الرئة ثاني أكثر أنواع السرطان تسببًا بالوفيات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما أن معدلات النجاة لا تزال سيئة نسبيًا؛ مما يشير إلى ضرورة المزيد من الأبحاث لتطوير علاجات فعّالة لأنواع أخرى من السرطان.