اخبار المحافظات الجنوبية

انتقالي المهرة يحيي الذكرى السابعة لإعلان عدن التاريخي وتأسيس المجلس بحفل خطابي وفني مهيب

 

النقابي الجنوبي / خاص

برعاية سيادة الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية ، نظمت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية بالمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة المهرة، صباح اليوم، بالعاصمة الغيضة، حفلاً خطابياً و فنياً مهيبا حضره جمع من الشخصيات الاجتماعية و السياسية و قيادات  منظمات المجتمع المدني الحقوقية و الإعلامية و الشبابية و النسوية وذلك بمناسبة الذكرى السابعة  لإعلان عدن التاريخي و تأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي. 

وافتتح الحفل بآي من الذكر الحكيم تلاه وقفة حداد لتلاوة الفاتحة على أرواح شهداء الأمن و القوات المسلحة الجنوبية ، ثم استمر الحاضرون في الوقف لترديد النشيد الوطني الجنوبي .

و في الحفل ألقى مجاهد بن عفرار رئيس القيادة المحلية للمجلس بالمحافظة ، كلمة القيادة عبر في مستهلها عن ترحيبه و شكره لأعيان المهرة و ماجداتها على حضورهم المشرف ، و ناقلاّ لهم تحيات الرئيس القائد عيدروس الزبيدي.

وأكد بن عفرار أن هذه الذكرى ليست  مناسبة عابرة ، إذ يمثل  الرابع من مايو 2017م فجراً جديداً ، في مسيرة النضال الجنوبي فوض فيه الشعب رجلاً من خيرة رجاله ليشكل كياناً سياسياً يكونُ حاملاً أميناً للقضية الجنوبية العادلة ، و تناط به مهمة قيادة النضال نحو حلها حلاً عادل و شاملاً، و مسؤوليات إتخاذ القرار فيما يتصل بذلك حرباً و سلماً .

وأضاف بن عفرار أن الحادي عشر من مايو يوم تأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي ، يُمثل إنطلاق عجلة التحول من العمل الثوري إلى البناء المؤسسي المنظم على الصعيد السياسي و العسكري و المجالات الأخرى لإرساء دولة الجنوب الفيدرالية على دعائم راسخة.

واختتم بن عفرار كلمته أن ذلك هو ما راكم نقاط القوى وحمى مكاسب النضال الجنوبي ،و بقاء الانتقالي كياناً شامخاً فيما تهاوت كينونات الالتفاف، داعياً قيادات الانتقالي و السلطة المحلية و الشخصيات الاجتماعية بالمحافظة للتكاتف والعمل معاً لإنجاز استحقاقات المحافظة و في مقدمتها تشكيل قوة من أبنائها تتولى مهمة تأمينها و الدفاع عنها.

من جانبه أوضح القيادي علي محفوظ بن جعرة رئيس لجنة الشهداء والجرحى بالجمعية الوطنية الجنوبية أن قيام المجلس الانتقالي الجنوبي هو البنية المؤسسية المتينة لصيانة و توسيع مكاسب النضال السلمي و المقاومة الجنوبية التي حققها شعب الجنوب بفضل الله ، ثم بفضل قوافل من الشهداء و تضحيات الأحرار  على طريق الحرية و الاستقلال .

وتضمن الحفل باقة من القصائد المعبرة عن المناسبة لأعلام من شعراء المهرة ، و لوحات غنائية رائعة من الفلكلور المهري الأصيل ، و نالت فقرات المهرجان استحسان الحضور وإعجابهم البالغ.