مقالات الراي الجنوبي

الفرق بين علمائنا وعلمائهم

 

م.جمال باهرمز

هل تريد ان تعرف الفرق بين نخب الجنوب العربي والعربية اليمنية على مدى التاريخ فقط في جانب واحد وهو جانب الدين وعلمائه ومشايخه وهو أيضا أحد أهم أسباب مطالبة شعب الجنوب بفك الارتباط :
١- نموذج للإسلام السمح عند أبناء الجنوب العربي .
على سبيل المثال هل رايت حضرمي أو عدني أو عولقي أو سقطري أو مهري أو دثني او لحجي او يافعي او صبيحي او عوذلي او اي عالم جنوبي يوما يكفر مسلم .

الم ينتشر الاسلام في إسيا وشرقها بالعلماء الجنوبيين من الحضارم وغيرهم من علماء محافظات الجنوب بسبب أخلاقهم الفاضله ومعاملتهم الحسنه وسلوكهم التقي وامانتهم في التجارة وكان ولازال شعارهم الدين المعاملة.

في الجانب الآخر الم ينحسر الدين بسبب تطرف الاخوان المسلمين في العربية اليمنية وانتشار موضة التكفير والذبح والإرهاب والفيد والسبي .

هل سمعتم من علماء الجنوب مثل البيحاني والعيدروس وعمر بن حفيظ وعلي زين العابدين الجفري وال بن سميط وال السقاف وال الحداد وال الجنيدي وال الجيلاني والمشايخ ال باوزير وال العمودي وال باعباد وال بامخرمه وال بأفضل وال باهرمز وغيرهم يوما أصدروا فتوى تكفير أو قتل بني ادم أو حللوا نهب اموال عامه او خاصه .

في الجانب الآخر مارايكم بالمكفرين الزنداني والديلمي وصعتر والإمام والعديني والحزمي وبقية المكفرين الذين شوهوا الدين وارتد بسببهم الكثيرين .

وكانوا رعاة للإرهاب والتنظيمات الإرهابية من داعش والقاعدة اللذان ينطلقا من أرحب وعمران والبعراره ومأرب حتى اللحظه .

الدين عند علمائنا هو التجارة الصادقه مع الله .
وعند علمائهم الدين تجارة وشراء وبيع مع السلطان والحاكم.

( لا تشلوني ولا تطرحوني / ربط الجنوب بصنعاء القديمة / بحار الجنوب ذهب ما يكًمل / وتحت ارضه ثروات كريمة / الوحي ما ينزل علي الا بساحل / والارض للمولى والثروة غنيمة / والسبي له عندي فتاوى تحلل / الفيد في شرعنا ما هو جريمة / دم الجنوبي وماله محلل / مادام قد كفر بوحدتنا العظيمة )