مقالات الراي الجنوبي

ميثاق الشعيبي يكتب.. مدينة الشهداء ضالع الصمود منبع النضال والاسود

 
 أ.د /ميثاق باعباد الشعيبي

على الضالع، قلعة الصمود وموطن الأحرار ومنبع الثوار، وشاءت أقدار المولى عزّ وجل أن تجعل من الضالع الجنوبية رمزا نضاليا صلبا ورقما في مسار الثورة الجنوبية صعبا، محمل بأعباء وآلام وطموحات هذا الشعب العظيم ..

تحيه وتقدير لكل ابناء الضالع توازي جبال الضالع في وزنها ورسوخها, وننحني اجلالا لما قدموه أولئك الابطال الذين استمدوا انفتهم من شموخ جبالهم النايفه, لن يقبلو بغير الحريه والكرامة بديلا, ولن يستبدلو بالحرية عبودية, وليس عندهم غير الاستقلال مجالا, شعارهم العيش على الأرض اعزاء او الموت تحت الأرض شهداء ..

الضالع هي الشموخ والشجاعة والإقدام والمقاومة والتضحية والجساره, وتلك موهبه ربانية, والتحيه موصوله لكل ابناء الجنوب الابطال الذين تعشموا متاعب السفر واخطار اللقاء ليتبوأؤ البقاء والاقدام الى ان يكونو الى جوار اخوانهم ابناء الضالع في الصفوف الاماميه بساحة المواجهه لسير ببركة الله في ميادين الشرف والبطولة, ومن قضی نحبه, تدوي أسمائهم بصفحات المجد والخلود ..

الضالع التاريخية مدينة الشهداء ومنبع النضال والاسود التي لا غني عنها لأي متخصص في التاريخ يريد أن يستعين بالوثائق والأرشيف حول ما شهدته الضالع منذ الازل, والتي تطرق اليه الباحث والكاتب الصحفي/ شائف الحدي برسم وقائع التاريخ علی قاعدة الحياد الإيجابي وعدم الانحياز والتي يستحق أن يحصل علي درجة الامتياز مع مرتبة الشرف لما حققه في بحثه من تحقيق حقائق يجعل المتخصصين يصفونه بالمحقق التاريخي, فعبر تاريخ الضالع النضالي الطويل ازدادت بالكثير ممن سطروا ملاحم التَّضحية والفداء لتدوّن فيِ أسفار التاريخ حكاية من عشقوا المجد والخلود بدمائهم الزكية التي رسمت معالم النَّصر, وحينما نقول أن الضالع التي ولدت الأسود، واشبال الفداء والصمود, لن نعطيها حقها الكامل في وصفنا, وليتعلم العالم أجمع معاني النضال والتحدي فالتدريباب والمعالم البطوليه في مدينة الصمود لازلت تنتج ولن تخرج سوى الرجال الميامين لتحمي البلاد وتكون حامي العرين الذي لن يسكنه سوى الأسود …

الضالع الابى بوابة العاصمة عدن وتحرير الجنوب وسدته العظيمه ترخص أبناءها وتضحي لأجل الله والوطن, كانت ومازلت جبهة حمايه الجنوب ولهم الشرف في حفاظ على هذا الانجاز والنصر وذاك قليل في حق ابناء الضالع الشجعان …

أ.د/ ميثاق باعباد الشعيبي

خالص تحياتي وتقديري واحترامي ؛؛؛؛؛