اخبار عربي انفو

أرادو خلط الأوراق بين مصر وقوات الدعم السريع السوداني.. تعرف على حقيقة الفيديو المنشور 

 

 

النقابي الجنوبي/وكالات

 

بالتزامن مع زيارة قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان إلى القاهرة، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو ادّعى ناشروه أنّه يصوّر سلاح الجوّ المصري يستهدف قوة من الدعم السريع على الحدود مع ليبيا.

 

إلا أنّ هذا الادّعاء خاطى فالفيديو منشور في العام 2017 أي قبل سنوات من اندلاع النزاع بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

 

يصوّر الفيديو طائرات حربيّة وسيّارات رباعيّة الدفع تسير وسط صحراء واستهدافاً جوياً لآليات.

 

وعلّق مشاركو الفيديو بالقول “الطيران المصري يتعامل مع متمرّدي الدعم السريع المتسلّلين من ليبيا…عند الحدود الغربيّة لمصر”.

 

حظي الفيديو بآلاف المشاهدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ بدء انتشاره غداة استقبال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان في قصر الرئاسة بالقاهرة لإجراء مباحثات ثنائية.

 

ويشهد السودان حربا بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو المعروف بـ”حميدتي” منذ 15 أبريل الماضي، خلّفت أكثر من 13 ألف قتيل وفق تقديرات خبراء من الأمم المتحدة.

 

كما أدّى القتال إلى نزوح أكثر من عشرة ملايين سوداني داخل البلاد وإلى دول الجوار.

 

ودخل مصر منذ بدء الحرب في السودان 460 ألف شخص، بحسب إحصاءات الأمم المتحدة.

 

ويقول خبراء إن مصر وتركيا تدعمان الجيش في السودان، بينما تدعم الإمارات العربية المتحدة وروسيا قوات الدعم السريع.

 

إلا أنّ الفيديو قديم ولا علاقة له بالنزاع السوداني الدائر حالياً.

 

فالتفتيش عنه يرشد إليه منشوراً عبر الصفحة الرسميّة للمتحدّث العسكري للقوات المسلّحة المصريّة في 11 نوفمبر 2017 أي قبل نحو 6 سنوات من اندلاع الحرب في السودان.

 

وأرفق الفيديو بتعليق جاء فيه أنّه يصوّر “القوات الجوية تحبط محاولة جديدة لاختراق الحدود الغربية