اخبار حضرموت

اجتماعّ بالمكلا يُقر إجراءات عملية للحفاظ على محميّة خُور إمبيخة

أقر اجتماع عُقد اليوم بالمكلا برئاسة محافظ حضرموت الأستاذ مبخوت مبارك بن ماضي، عددًا من الاجراءات العملية للحفاظ على محميّة خور إمبيخة.

وتشمل هذه الاجراءات رفع المخلفات وإزالة العشوائيات وتنفيذ تحزيم للشوارع المحاذية للخور، والاهتمام بالمحمية الطبيعية والأشجار النادرة على امتداد خور إمبيخة، وإزالة أشجار السيسبان،
وتنفيذ مسح ميداني للتنوع الحيوي بالخور، ورفع ردميات البناء من على جانبي الخور.

وأكد محافظ حضرموت ضرورة التنفيذ العاجل لمحضر مقررات ومخرجات هذا الاجتماع، والاهتمام من جميع الجهات بهذه المحمية الطبيعية التي تمنح مدينة المكلا جمالاً طبيعيًا.

ويتوسط محمية خور إمبيخة جسراً معلقاً، وتمتاز بوجود وتكاثر شجرة (المانجروف) على ضفتي الخور، وتمتاز هذه الأشجار بجذورها القوية والدائمة أسفل التراب، وفوائدها الكبيرة في حماية النظام البيئي، وتعد موطنًا لعدد كبير من الكائنات الحية ولتعشيش وتكاثر الأسماك والمحار والطيور المهاجرة، كما أن لها فوائد في الحفاظ على جودة الماء، من خلال شبكة جذورها الكثيفة والنباتات المحيطة بها، حيث تعمل من خلال هذه الجذور على ترشيح الرواسب والمعادن الثقيلة والملوثات المختلفة لتحتفظ في هذه الرواسب وتحمي الشعاب المرجانية والأعشاب البحرية ، كما تعمل كحواجز طبيعية تقف كمصدّات للرياح لتقلل من تعريتها، وغطاءً نباتيًا في البيئة الساحلية.

حضر اللقاء، وكيل المحافظة للشؤون الفنية المهندس أمين بارزيق، ومديرو المرافق المعنية في هيئة الحفاظ على البيئة، ومكتب وزارة الاشغال العامة والطرق، وهيئة الاراضي والمساحة والتخطيط العمراني، ومديرية مدينة المكلا، والمياه والصرف الصحي، والشؤون القانونية، وصندوق النظافة والتحسين، ولجنة إزالة العشوائيات.