اخبار حضرموت

ملتقى رمضاني في المكلا يناقش دور منسقية الانتقالي في جامعة حضرموت

نفذت الهيئة التنفيذية لمنسقية المجلس الانتقالي الجنوبي لجامعة حضرموت، مساء امس الجمعة، فعالية الملتقى الرمضاني للعام الثاني على التوالي للهيئات التنفيذية لمنسقيات الجامعة للمجلس الانتقالي، بحضور عدد من أعضاء قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي وأعضاء الجمعية الوطنية والمجلس الاستشاري وشخصيات إجتماعية وأكاديمية وقانونية ونقابة الصحفيين والاعلاميين الجنوبيين واتحاد الادباء والاتحاد العام لطلبة جامعة حضرموت ونقابة المتعاقدين الأكاديميين والموظفين.

ورحب رئيس الهيئة التنفيذية لمنسقية المجلس الانتقالي الجنوبي لجامعة حضرموت د. حسن الغلام العمودي، بأعضاء قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة العميد سعيد المحمدي، والحاضرين في الملتقى الرمضاني ، معبراً عن سعادته وامتنانه بحضور كل الشخصيات في الملتقى الذي يناقش دور منسقية المجلس الانتقالي الجنوبي في الجامعة.

وقال العمودي إن الملتقى الرمضاني يأتي للحديث عن دور منسقية المجلس الانتقالي الجنوبي لجامعة حضرموت، والصعوبات التي تواجهها، والإنجازات التي حققتها منذُ بداية تشكيل المنسقية، مؤكداً بأن المنسقية ليست بديلاً عن رئاسة الجامعة بل هي دوراً رافداً لها وكياناً مساهماً في تذليل الصعاب بأروقة الجامعة وحمايتها من أي تدخلات سياسية لاتخدم القضية الجنوبية.

من جانبه نقل رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي العميد سعيد المحمدي، تحيات رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزبيدي، مرحباً بأعضاء المنسقية والشخصيات الحاضرة في الملتقى الرمضاني الثاني .

وأشاد المحمدي بدور منسقية المجلس الانتقالي بقيادة د. حسن العمودي ومساهماتها في ترسيخ الوعي بمشروعية القضية الجنوبية للطالب الجامعي، امتداداً لنهج القيادة السياسية في مرحلة التهيئة لما قبل استعادة الدولة الجنوبية.

وتخللت فعالية الملتقى الرمضاني بجلسة نقاشية يسّرها القائم بأعمال مدير الدائرة التنظيمية، يوسف محمد باجبع، وبمشاركة رئيس اتحاد طلبة جامعة حضرموت البراء سالم فغمة، ورئيس منسقية الطب والعلوم الصحية “الصيدلة” سعيد سالم بن قحدان، ورئيس الهيئة التنفيذية لمنسقية أكاديميي البيئة والعلوم البحرية الأستاذ الدكتور سالم ربيع بازار.

وناقشت الجلسة دور المنسقيات الأكاديمية والطلابية ومنسقيات الموظفين في جامعة حضرموت، متحدثين عن الانجازات التي حققتها المنسقية كالمشاركة الفاعلة للتكتلات النقابية بما يخدم سياسة المجلس الانتقالي الجنوبي، واسهاماتها في ترسيخ الوعي وأحقية الجنوبيين واستحقاقات المرحل خدمةً لقضية الجنوبية .

وشرح المتناقشون من خلال الحوار الفعال الصعوبات التي تواجه المنسقيات، ودور قيادة المجلس الانتقالي في تذليل الصعاب عبر منسقية المجلس لتحقيق الأهداف المرجوة التي يطالب بها الجنوبيين، وكذا خطوات المواجهة التي تمت للتصدي للمشاريع الأخرى المعادية للقضية الجنوبية والتي تحاول فرض سياستها والعبث بعقلية الطالب الجامعي.

بدورهم تداخل الحاضرون مع الجلسة النقاشية، مشيدين بدور منسقية المجلس الانتقالي الجنوبي وماحققته داخل الجامعة، مقدمين خلالهاً افكاراً للتطوير والتحسين بما يرونه في خدمة القضية الجنوبية.