اخبار وتقارير

الحوثي يقتل المواطن اليمني والاحزاب المعارضة له مشغولة بقتل الجنوبيين .. وفاة مختطف يمني ثانٍ في السجن خلال24ساعة 

 

النقابي الجنوبي/ خاص

 

 

تؤكد الشواهد بان الاحزاب اليمنية التي تدعي بأنها معارضة للمليشيات الرافضية الحوثية متخادمة معها في الباطن بالامس بينما اليوم اصبح تخادمها ظاهرا.. وتوظف الاحزاب اليمنية نفسها في قتل ابناء الجنوب ومحاربتهم في عيشهم، وجعلهم يعيشون حالة يرثى لها لتمرير مخططاتهم والمتمثلة في ايصال الناس الى حالة احتقان كبير والتسليم بمشروع اليمننة.

 

وتمارس الاحزاب اليمنية لاسيما التكفيرية الاعمال الارهابية بعد اصدار فتاويها المتعلقة باباحةدماء الجنوبيين وذلك لشرعنتها للقتل من قبل المتطرفين المنتمين لها

 

لم تنتهي ال24ساعة من وفاة احد المعتقلين في سجون المليشيات الرافضية الحوثية، الا وترتكب جريمة اخرى في حق مختطف جديد ومواراته الثرى في ظروف غامضة

 

 

واكد المدير التنفيذي للمركز الأميركي للعدالة (ACj‏)، عبدالرحمن برمان على حسابه في منصة “إكس”، إن المعتقل (خالد حسين غازي) من أبناء محافظة ذمار، وسط اليمن، توفي داخل سجون ميليشيا الحوثي، الثلاثاء الماضي الموافق 26مارس 2024م

 

وأفاد الحقوقي برمان ‏أن “غازي” كان قد أصدر قرار الإفراج عنه غير أن ابن شقيق النائب العام في سلطات ميليشيا الحوثي أوقف أمر الإفراج، مشيرا إلى أن أسرته أبلغت أمس بوفاته ورفضت استلام جثمانه.

 

 

وجاءت الحادثة بعد يوم من وفاة التربوي والمسؤول السابق في وزارة التربية والتعليم، صبري الحكيمي، في سجن المخابرات التابع لميليشيا الحوثي في صنعاء بعد ستة أشهر من اختطافه.

 

ووثقت الكثير من المنظمات الحقوقية المحلية والدولية وفاة المئات من المختطفين والمعتقلين داخل سجون ميليشيا الحوثي، وسط تأكيدات بتعرض المتوفين لعمليات تعذيب وحشية أثناء فترة احتجازهم غير القانونية