منـوعــــات

تعرف على أغذية “محظورة” على مرضى “السيولة”

النقابي الجنوبي/متابعة خاصة

حذّرت الهيئة العامة للغذاء والدواء، cc من تناول الأغذية التي قد تسبب فرطاً أو تقليلاً في سيولة الدم، تجنباً للإصابة بالجلطات الدموية أو النزيف.

الزنجبيل يزيد سيولة الدم والكبدة تقللها

وأوصت الهيئة، بتجنب الأغذية المسببة لفرط السيولة مثل الثوم ونبات الجنكة والزنجبيل والجريب فروت، والأغذية المسببة لتقليل السيولة مثل الكبدة والخضراوات الورقية والجينسنغ ونبتة سانت جونز، نظراً لتعارضها مع الأدوية المسيلة للدم كالوارفارين.

ونبّهت إلى الحرص على الرجوع إلى النشرة الداخلية الخاصة بالدواء، وأخذ العلاج في نفس الوقت يوميًا، والاستفسار واستشارة الطبيب المختص أو الصيدلاني في حال نسيان الجرعة، وقبل البدء باستخدام أي دواء أو مستحضرات عشبية، وعدم التوقف عن أخذ العلاج أو تغيير الجرعة دون الرجوع للطبيب.

كما نصحت بتجنب الإصابات والحذر عند استعمال الأدوات الحادة التي يمكن أن تسبب جروحاً أو نزيفاً، وإخبار الطبيب في حال ظهور أعراض نزيف الدم، وإبلاغ مقدم الرعاية الصحية قبل أي تدخل جراحي باستخدام الأدوية المسيلة للدم، ومراجعة الطبيب المختص في حالات الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

وأشارت “الغذاء والدواء” إلى أن الأدوية المسيلة للدم عبارة عن أدوية تمنع تجلط الدم، وتُعطى للمرضى المعرضين لتجلط الدم للتقليل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية أو عند وجود عوامل قد تسبب حدوث الجلطة فيكون علاجاً وقائياً.

ولفتت إلى أن هذه الأدوية لها 3 أنواع، وهي: مضادات فيتامين “ك” ومنها الوارفارين، ومسيلات الدم غير مرتبطة بفيتامين “ك” ومنها الريفاروكسابان، والهبارين المستخدم لعلاج الجلطات الدموية الناتجة عن بعض الحالات الطبية أو الإجراءات الطبية والوقاية منها