اخبار حضرموت

خلال رمضان.. تحركات عسكرية ساخنة للنائب البحسني في المنطقة الثانية.. ماذا يحدث؟

النقابي الجنوبي /خاص

 

أشاد نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء الركن فرج البحسني، بالجهود التي تبذلها قيادة المنطقة العسكرية الثانية، والألوية والوحدات العسكرية التابعة لها، وبالخطط الأمنية المتميزة التي تم وضعها وتنفيذها خلال شهر رمضان المبارك للحفاظ على الأمن الاستقرار في محافظة حضرموت.

 

ودعا عضو مجلس القيادة الرئاسي، خلال مأدبة إفطار أقامها، اليوم، بقصر الضيافة بمدينة المكلا، للقيادات العسكرية، إلى رفع الجاهزية وأخذ الحيطة والحذر من الأعمال الجبانة والغادرة للتنظيمات الإرهابية التي تستغل الأشهر الحرم في هجماتها ضد الأبرياء.

 

وتبادل اللواء الركن البحسني، مع أركان المنطقة العسكرية الثانية العميد محمد اليميني، وقادة الألوية والوحدات العسكرية، التهاني والتبريكات بحلول شهر رمضان المبارك، سائلًا الله أن يعيد الله هذا الشهر المبارك على الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليُمن والبركات، وأن يحفظ بلادنا ويديم عليها الأمن والاستقرار والتقدم والرخاء.

 

وعقد عضو مجلس القيادة الرئاسي، عقب مأدبة الإفطار، اجتماعًا بالقادة العسكريين في قيادة المنطقة العسكرية الثانية، لتدارس الأوضاع العسكرية والأمنية، والإطلاع على مستوى جاهزية الألوية والوحدات، والصعوبات التي تواجهها، والتدخلات المطلوبة لمعالجة الإشكاليات، بما يسهم في تعزيز أداء الأجهزة العسكرية بمحافظة حضرموت.

 

وأحاط اللواء الركن البحسني، القادة العسكريين بمستجدات الأوضاع السياسية، والجهود والتنازلات التي يقدمها مجلس القيادة الرئاسي، لإنهاء الحرب في البلاد، وتطبيع الأوضاع المعيشية، وما يقابلها من رفض وتعنت من قبل الميليشيات الحوثية الإرهابية، واستمرار خروقاتها ونسف جميع مبادرات السلام، والتي كان آخرها المبادرة التي تقودها المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان وبرعاية الأمم المتحدة.

 

وجدد اللواء الركن البحسني موقف بلادنا الثابت تجاه القضية الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته كاملة السيادة..مشيرًا إلى أن ميليشيات الحوثي استغلت أوضاع الحرب في غزة، ونفّذت أعمال القرصنة ضد السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج عدن، ما أدى إلى مفاقمة الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

 

وشدد عضو مجلس القيادة الرئاسي، الحفاظ على مستوى الجاهزية القتالية العالية والتحلّي باليقظة الدائمة، ورفع مستوى التدريب والتأهيل للقادة والضباط وصف الضباط والجنود، والحفاظ على تماسك الألوية والوحدات العسكرية التابعة للمنطقة العسكرية الثانية.

 

وعبّر البحسني عن خالص شكره وتقديره لقوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، على دعمها السخي والمتواصل للقوات المسلحة بشكل عام.

 

من جانبه أعرب أركان المنطقة العسكرية الثانية، عن شكره وتقديره لحرص عضو مجلس القيادة الرئاسي البحسني، واهتمامه بقيادة المنطقة، ومتابعته عن كثب لمستوى جاهزيتها وانضباطها..مثنيًا على دعمه المتواصل لقيادة المنطقة العسكرية الثانية في سبيل الارتقاء بمستوى نشاطها وبما يمكنها من تحقيق مهامها العسكرية.