اخبار حضرموت

حفل فني وخطابي وتكريمي بمناسبة الذكرى الأولى لتأسيس منسقية المجلس الانتقالي بجامعة حضرموت

النقابي الجنوبي /خاص

 

نظمت الهيئة التنفيذية لمنسقية المجلس الانتقالي الجنوبي بجامعة حضرموت، بقاعة شهداء الجنوب بالمكلا، صباح اليوم السبت، حفلا فنيا وخطابيا وتكريميا، احتفاء بالذكرى الأولى لتأسيسها.

ونقل رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس بمحافظة حضرموت العميد الركن سعيد أحمد المحمدي في كلمة له في الحفل، الذي حضره كوكبة من الأكاديميين والشخصيات السياسية والثقافية وطلاب وطالبات الجامعة، تحيات الرئيس القائد عيدروس الزبيدي.. لافتا إلى أن تشكيل منسقية المجلس الانتقالي الجنوبي بجامعة حضرموت، جاء في إطار الاهتمام الكبير الذي يوليه المجلس بالطلاب والتعليم الجامعي.. مؤكدا مواصلة دعم المجلس للمنسقية وفروعها في مختلف كليات الجامعة لتمكينها من مواصلة دورها المهم في مساعدة الطلاب والأكاديميين وموظفي الجامعة، والإرتقاء بمستواهم العلمي والثقافي، وتعزيز وترسيخ الهوية الوطنية الجنوبية في نفوس الطلاب..

مشيدا بجهود المنسقيات ونشاطاتها المتنوعة..

 

واستعرض رئيس الهيئة التنفيذية للمنسقية الدكتور حسن صالح الغلام العمودي النشاطات المتنوعة التي نفذتها الهيئة وفروعها في الكليات المختلفة.. مشيرا إلى أنها نفذت خلال العام المنصرم 184نشاطا، توزعت بين دورات تدريبية وندوات ومحاضرات علمية وثقافية وسياسية وأنشطة أكاديمية وطلابية ورياضية.

مبينا أن مهمة المنسقيات تحسين بيئة العمل الأكاديمي والبحث العلمي والاهتمام بالكادر الجامعي وطلاب وموظفي الجامعة.. لافتا إلى أن المنسقية سعت إلى تحقيق تلك المهام والأهداف، فساهمت من خلال النشاطات المتعددة التي نفذتها في خلق حراك أكاديمي وطلابي في المجتمع الجامعي..

مثمنا الاهتمام البالغ الذي حظيت به منسقية جامعة حضرموت من قبل الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزبيدي،

 

كما ألقيت في الحفل الذي تخلله فقرات فنية أدتها فرقتا النقاءالفني، وفرقة فراشات السلام، كلمة باسم طلاب المنسقية الخريجين، الذين ..شاركوا في تأسيس المنسقيات

 

وفي ختام الحفل، جرى توزيع الدروع التكريمية للمشاركين في تأسيس المنسقية ونشاطاتها، من قيادات المجلس الانتقالي وأساتذة وطلاب الجامعة.