الاحتلال الإسرائيلي يزعم تحرير رهينتين في عملية خاصة في رفح وحماس ترد

 

النقابي الجنوبي / خاص 

أعلنت حركة حماس أن الأسيرين اللذين زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي تحريرهما في رفح لم يكونا محتجزين لديها.

وكشفت تقارير إعلامية متداولة تفاصيل زعمت عملية تحرير رهينتين إسرائيليتين أعلن عنها جيش الاحتلال في وقت مبكر من اليوم.

وقال جيش الاحتلال إنه “تمكن من تحرير رهينتين خلال عملية نفذتها قوات خاصة في مدينة رفح” جنوبي قطاع غزة هما فرناندو سيمون مارمان (60 عامًا) ولويس هار (70عامًا).

وأعلنت مستشفى شيبا وسط إسرائيل نقل الرهينتين إليها وأكد الأطباء أنهما في حالة جيدة.