عقد أثري نادر من الذهب يباع في باريس

 

النقابي الجنوبي / خاص

تتواصل عملية تهريب الأثار من بلادنا وبيعها في الخارج في ظل الحرب التي تشنها مليشات الحوثي على أكثر من جبهة.

وقال خبير الآثار عبدالله محسن أنه تم بيع قطعة أثرية في إحدى الدول الأوروبية عبارة عن نصف متر من الذهب في الخارج وهو تحفة أثرية نادرة.

وقال محسن في منشور على صفحته بموقع فيس بوك إن “نصف متر من الذهب .. ذهب مع الريح !”.

ونشر محسن صورة “عقد أثري نادر من الذهب طوله نصف متر، يتكون من سلسلة من جزأين من خيوط ذهب مضفرة تدعم قلادة من الذهب على شكل رأس ثور ومحاطة بخرزتين من العقيق اليمني”.

وأكد خبير الآثار أنه “بيع في باريس في يناير ٢٠٠٩م” مشيرًا إلى أن: “رأس الثور تميمة تقليدية محلية لم نر ما يماثلها خارج بلادنا وصنعت بتقنية محلية خالصة، وعادة ما يتوسط رأس الثور العقود” بحسب إفادة الدكتورة ليلى علي عقيل.