رئيس التوجيه التربوي بمديرية الضالع يطلع على العملية التعليمية بمدرسة وروضة 30 نوفمبر

 

النقابي الجنوبي / نظمي محسن ناصر 

 اطلع رئيس قسم التوجيه التربوي بإدارة التربية مديرية الضالع الاستاذ عبدالفتاح محسن اليوم خلال نزوله الميداني لمدرسة وروضة براعم 30 نوفمبر بمنطقة الرباط على الوضع التعليمي وتفقد سير العملية التعليمية  والوقوف على سير الأداء التربوي والتعليمي عن قرب في إطار برنامج النزول إلى مدارس المديرية ضمن خطة قسم التوجيه التربوي بالمديرية 

وخلال الزيارة استعرض الاستاذ عبدالفتاح محسن مع مدير المدرسة الأستاذ خليل باعباد الوضع التربوي والتعليمي ومستوى الانضباط للكادر التعليمي وتأدية مهامهم اليومية بشكل اعتيادي وجهود متفانية عكست روح المسؤولية التي يحملها المعلمون من أجل النهوض بالعملية التربوية والتعليمية بالمدرسة.

 وأشاد بمستوى انضباط المعلمين والمعلمات والمستوى التعليمي للطلاب والطالبات وتفاعلهم الإيجابي مع المعلمين أثناء العملية الدراسية مبديا اعجابه بتوفير الاجواء التعليمية الهادئة داخل القاعات بما يوفر بيئة تعليمية سليمة للطلاب والطالبات والمعلمين قادرة على الاستجابة والابداع بشكل جيد برغم كل الظروف التي تواجه المعلمين والطلاب من خلال الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الراهنة الا ان الإرادة والعزيمة والإصرار والصبر اثبتت صلابتها امام كل المشاريع الرامية لهدم السلم التعليمي وتجهيل اجيال الجنوب.

كما عبر رئيس قسم التوجيه التربوي بتربية المديرية عن تقديره الكبير لتلك الجهود الطيبة التي تبذلها المعلمة صفية البارقي وزميلاتها المعلمات في تعليم اطفال الروضة والاهتمام بهم برغم الصعوبات التي تواجه سير العملية التعليمية لتلاميذ هذه المرحلة الدراسية التمهيدية قبل انخراطهم في التعليم الأساسي وافتقارهم لابسط الوسائل التعليميه الخاصه التي تتوافق مع قدراتهم في هذه المرحلة إضافة إلى عدم وجود فصل دراسي يوفر لهم أجواء مناسبة وامنة تتلائم مع طفولتهم وتعطيهم مساحة أكبر للتعلم واللعب وممارسة حياتهم بشكل امن وصحي. 

واضاف الاستاذ عبدالفتاح محسن ان المكان المخصص لتعليم اطفال روضه 30 نوفمبر بمنطقة الرباط هو عبارة عن خيمة بائسة لاتقيهم حرارة الشمس صيفاً ولا تحميهم من شدة البرد والرياح في فصل الشتاء مما يشكل خطراً حقيقياً على امنهم الصحي والتعليمي بآن واحد ان لم تتظافر الجهود من قبل الجهات المختصة والمجتمع لتوفير فصل دراسي مناسب يفي بالغرض لاطفال هذه المرحلة بدلا من الخيمة التي لا تتناسب مع مرحلتهم العمرية والتي لن تكون قادرة لضمان حياة تعليمية وصحية لهولاء الاطفال الصغار

وأشاد بالمستوى التعليمي الملحوظ والاداء الرائع الذي شاهده لاطفال الروضه ومدى قدرتهم للاستجابة والتعلم بهذه المرحلة المبكرة التي تجعلنا نتوقف مبهورين ونحن نشاهد هذا المستوى الذي هم علية والذي يستحق مننا جميعا الدعم والمساندة والاشادة .

اعلام مديرية الضالع