سلطنة عمان وايواءها للارهابيين

 

النقابي الجنوبي/خاص

طالب نشطاء وسياسيون جنوبيين سلطنة عمان تسليم الإرهابي عادل الحسني، والمعروف بـ (عادل موفجة) الذي اعترف بعظمة لسانه بتنفيذ اغتيال الشهيد القائد البطل أبو(اليمامة)، جاء هذا في تغريدة نشرها على صفحته الشخصية (اكس).

ومن خلالها أيضاً تمَ تهديد الرئيس القائد (عيدروس الزُبيدي) بالقتل ذلك في قوله فليكن مصيرك كمصير الشهيد أبو “اليمامة”.

وقال النشطاء بأن السلطنة العمانية أصبحت مرتعاً تاوي الإرهابيين والمخربين كأمثال عادل موفجة والحريزي وقناة المهرية.

وأكدت مصادر خاصة للنقابي الجنوبي بأن السلطنة قدمت دعماً مالياً كبيراً لتأسيس كيان جنوبي سياسي مازال في طور التخلق.