أن الاوان لتشكيل تحالف دولي لتحرير تكساس.. الخارجية الروسية تدخل خط النار

النقابي الجنوبي/ متابعات خاصة

أكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الاثنين، أن الوقت قد حان لكي يقوم الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بتشكيل تحالف دولي “لتحرير” سكان تكساس باسم الديمقراطية.

وكتبت زاخاروفا على قناتها في “تلغرام”: “لقد حان الوقت للرئيس الأمريكي، وفقًا لأفضل تقاليد سلفه أوباما، أن يعلن أن تكساس يجب أن تشكل تحالفًا دوليًا لتحرير سكانها باسم الديمقراطية”.

وقال حاكم ولاية تكساس، غريغ أبوت، يوم الجمعة، خلال مقابلة مع الصحفي المقرب من الحزب الجمهوري، تاكر كارلسون، أنه مستعد لدخول صراع محتمل مع السلطات الفيدرالية الأمريكية بشأن تفكيك الحواجز على طول الحدود مع المكسيك لمنع تدفق المهاجرين غير الشرعيين، مضيفًا أن الولاية تعتزم “مواصلة توسيع نطاق الحواجز التي يتم بناؤها”.

في وقت سابق، سمحت المحكمة العليا الأمريكية، بناء على طلب الإدارة الأمريكية، بإزالة سياج من الأسلاك الشائكة وضعته سلطات تكساس على طول الحدود مع المكسيك. وأعلن حاكم ولاية تكساس، غريغ أبوت، عن “غزو” وإجراءات للدفاع عن النفس بسبب وضع المهاجرين، مؤكدًا أن الدولة ستنفذ سياستها الخاصة بينما تفشل السلطات الفيدرالية في حماية الحدود.

واتهم حكام جمهوريون في 25 ولاية أمريكية، الرئيس الأمريكي جو بايدن، بعدم الرغبة في محاربة الهجرة غير الشرعية وأعربوا عن تضامنهم مع سلطات تكساس.

وتتزايد الدعوات لإعلان استقلال ولاية تكساس عن الولايات المتحدة الأمريكية، بعد قرار المحكمة العليا، يوم الاثنين الماضي، بالانحياز إلى إدارة جو بايدن، بشأن نزاع حول الجدار الحدودي.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، يوم أمس الخميس، أنه في تصويت بأغلبية 5 مقابل 4، سمح أغلبية قضاة المحكمة العليا للمسؤولين الفيدراليين بقطع أو إزالة أجزاء من حاجز الأسلاك الشائكة الذي أقامته ولاية تكساس على طول الحدود مع المكسيك لمنع المهاجرين من العبور إلى أراضيها

مقالات ذات صلة