باحث عربي يطلق رصاصاته صوب العرافة ليلى عبداللطيف بعد توقعها طلاق ياسمين عبدالعزيز والعوضي

النقابي الجنوبي/متابعات خاصة

فتح محمود صلاح، باحث في علوم ما وراء الطبيعة، النار على خبيرة الأبراج، ليلى عبداللطيف، بعد تصريحاتها الأخيرة وتوقعاتها الكثير من الأحداث وآخرها طلاق الفنانة ياسمين عبدالعزيز والفنان أحمد العوضي.

وقال خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «خلاصة الكلام»، المذاع على قناة «النهار»، مساء الخميس: «الموضوع مربك شوية أن ما تقوله ليس مجرد توقعات لأنه لا يعلم الغيب إلا الله، ولكن من الواضح أن فيه شخصيات على مر العصور توقعت بعض الأحداث التي حدثت وهذا تخطى حدود المصادفات».

وأضاف الباحث في علوم ما وراء الطبيعة: «هي لا تتوقع ولا تتنبأ ولكن تصل إليها معلومات من جهة ما أغلب الأحداث التي تتنبأ بها سلبية حوادث وزلازل وبراكين حتى طلاق العوضي وياسمين، وهي تتسلم فايل معين ببعض الأحداث، شفناها في أكتر من برنامج. الشخص الذي يقول من داخله مش محتاج إنه يرتبك وهو يقرأ الكلام اللي كتبه بخط إيده».

وتابع محمود صلاح: «يبقى هذا الكلام أول مرة تشوفه وهدفها إرباك المجتمع العربي والتأثير السلبي على نفسية المواطنين، من خلال كم من المعلومات علشان تطلع تقدمه هي وميشيل حايك. هي كانت فين من 10 و15 سنة لو كانت شخص موهوب كهبة ربانية ليه هذا الكلام لم يظهر إلا دلوقتي».

واستطرد «صلاح»: «واضح أن فيه حد يمدها بالمعلومات جهات خارجية وهي تتقاضى مبالغ مالية لا تعلم عن محتواها شيئًا وهي قارئة جيدة لما هو مكتوب لها وما توقعته أغلبه هيحصل ولكن ليس كتوقع».