وزير الشؤون الاجتماعية يستدعي منظمات الاحتلال اليمني للعمل في الجنوب.

النقابي الجنوبي/خاص

مازالت الشرعية الاخوانية اليمنية تستفز شعب الجنوب ذلك من خلال استجلابها عمالة من اليمن لتحل محل الجنوبين.

مصادر مؤكدة ومقربة من وزير الشؤون الاجتماعية ابتهال الكمالي قالت بان الوزير وجه وزارته باولوية التعامل مع المنظمات اليمنية القادمة من تعز وصنعا في مخالفة صريحة للانظمة والقوانين الخاصة بالجمعيات والمنظمات الاهلية.

واشارت المصادر بان الوزيرة التابعة لمنظومة الاحتلال اليمني اصدرت توجيهات مؤخرا تفيد بان الاولوية في منح التصاريح ومزاولة الاعمال من العاصمة الجنوبية عدن للمنظمات والجمعيات الاهلية اليمنية امرا لا نقاش فيه ولا جدال .
واكدت المصادر بان الموظفين الجنوبين في قيادة الوزارة مستبعدين ومهمشين من قبل الوزير ومقربيه في مكتب الوزارة.

في ذات السياق قال مواطنين جنوبين بانهم لاحظوا اثناء معاملاتهم في الوزارة الى تدفق ابناء الاحتلال اليمني الى الوزارة وتقديمهم طلبات تاسيس منظمات وجمعيات اهلية في عدن وبعض محافظات الجنوب الامر الذي قوبل باستهجان كبير من قبل ابناء الجنوب .

من جهتها واصالت القيادات التابعة للمنظمات اليمنية في كلا من تعز وصنعاء نزوحها الى العاصمة عدن للاستيطان فيها وممارسة أعمالها غير القانونية كونها تخرق القوانين واللوائح المنظمة لعمل الجمعيات والمنظمات الاهلية والتي تقضي في ممارسة نشاطاتها من المكان الذي اعلنت فيه ان تأسيسها .

واستغرب ابناء الجنوب ممارسات الوزيرالتابع للاحتلال اليمني خرقه للقوانين السارية والمعمول بها في البلد وان كانت تلك القوانين تخدم الاحتلال اليمني نفسه .