ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

مستشفى النصر بالضالع يطلق نداء استغاثة عاجلــة

 

أطلقت إدارة مستشفى الضالع نداء استغاثة عاجلة لكافة الجهات المعنية لإنقاذ المستشفى من التوقف وحرمان المواطنين من خدماته التي ظلت مستمرة على مدى أكثر من عقد من الزمن.

حيث يقدم مستشفى النصر العام بمحافظة الضالع خدمات إنسانية للمرضى القادمين من مختلف مديريات المحافظة التسع.

ميزانية المستشفى هي نفسها لعام  2011 وتقدر بثلاثة مليون وثمانمائة ألف ريال وهي لا تكفي  لتسيير عمل المستشفى بكافة أقسامه مع تردي الأوضاع الحالية وارتفاع  الأسعار كما إن المستشفى يعاني مديونية تراكمية.

 

وأوضح نائب مدير مستشفى النصر الدكتور  محمد عثمان  إن بعض المبالغ يتم تسديدها من موازنة المستشفى ولكنها لا تغطي موازنة المستشفى مما أدى إلى تراكم المديونية.

وناشد  المنظمات الإنسانية إلى لفت النظر إلى ما يعانيه المستشفى ومعاناة المرضى والاهتمام بالمستشفى ومتطلباته لكون المستشفى يغطي احتياجات محافظة الضالع  بكامل مديرياتها التسع إضافة إلى الحالات الطارئة التي تحدث في الطريق الرئيسي العام المؤدي الى محافظات أخرى..

 كما ناشد نائب مدير مستشفى النصر الدكتور  محمد عثمان  كافة القيادات في السلطة المحلية بمتابعة المنظمات الدولية والجهات ذات العلاقة في وزارة الصحة العامة والعمل على وضع الحلول التي من شأنها بأن تحسن من أداء المستشفى وتقديم الخدمات للمرضى لتفادي عدم توقفه.

من ناحية أخرى تحدث الأخ محمد علي عبدالله مدير عام مكتب الصحة قائلا: “لدينا عجز في بعض البنود الخاصة بالمستشفى أهمها الأكسجين لعدم توفر النفقات الخاصة للتشغيل بالأكسجين ضمن النفقات الخاصة بالمستشفى، أيضا نعاني عجز في توفير المياه بسبب إسقاط الموازنة الخاصة بها”.

 

*من محمد صالح

زر الذهاب إلى الأعلى