ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

لاجل الحقيقة فساد اخر تحت مسمى نقابة ..العيسي يقف وراء ايقاف المشتقات النفطية عن الكهرباء والسوق المحلية

 

النقابي الجنوبي / خاص

علم موقع النقابي الجنوبي من مصادر عماليةخاصة في المصفاة بان نقابة ماتسمى

 

بالمصفاة  التابعة للهامور احمد العيسي اوقفت ضخ الوقود الى شركة النفط تهربا من دفع المستحقات المالية .

وقالت المصادر في اتصال هاتفي بالنقابي بان مايحصل هو تلاعب وفساد كبير تحت ذريعة راتب شهر مارس .

واشارت المصادر بقولها من حق المالية ان تعرف كم عدد الواصل من النفط والخارج الى السوق وذلك لضبط التلاعب والتهرب الضريبي ودفع المستحقات المالية للدولة.

واكدت المصادر بان نقابة المصفاة غير الشرعية تقف وراء تدمير المصفاة ومحاربة الموظفين والعاملين وإحالة المصفاة الى اطلال خاوية .

وكشفت المصدر بان سبب توقف ضخ الوقود للكهرباء والسوق المحلية كان بسب ان التاجر العيسي يحرم شركة النفط من المستحقات وكذا عدم معرفة الجهات المسؤولة عن كمية الوقود الواصلة الى المصفاة ضف الى ان العيسي يستفيد من هذا مايسمى الاضراب الى بيع الوقود مباشرة من المصفاة والى السوق دون المرور عبر شركة النفط .

شهود عيان اكدوا بان قاطرات كثيرة دخلت المصفاة وتم ضخ الوقود اليها وشوهدت وهى تخرج من المصفاة باتجاه السوق.

وتساءل مواطنون عمن المستفيد من الاضراب ومن المكتوي بناره .

لاشك ان المستفيد من هذا التاجر الفاسد احمد العيسي ومن يقف بجانبه وان المتضرر الوحيد هو المواطن المغلوب على امره .

زر الذهاب إلى الأعلى