ڪاك بنڪ.. النقابي الجنوپي

قصة الفتاة المرجومة وتحت عباءة الخيانة الزوجية.. الكيدية الشيعية

النقابي الجنوبي /متابعات خاصة

في عام 1986 ماتت بالرجم الفتاة ثريا منوتشهري من سكان القرية إثر اتهامها بالخيانة الزوجية من قبل زوجها الايراني في قرية كوة باية

يتضح فيما بعد أن الزوج الايراني كان يريد الزواج من فتاة أخرى ولكن زوجته لم توافق على زواجه من أخرى ولانه لا يريد تحمل نفقات الطلاق فقرر اتهام زوجته بالخيانة واستغلال للزخم الديني عند الاخرين وتم تطبيق حد الرجم في الفتاة الطاهرة ثريا

بعد اكثر من 10 سنوات كتب الكاتب الفرنسي الايراني فريدون صاحب جم قصة الفتاة المرجومة في كتاب تحت عنوان رجم ثريا ثم تحول الكتاب الى فيلم من أقسى الافلام في الحياة اذ لم يستطع مشاهدته الكثيرين سوى مرة واحدة في حياتهم بسبب شدة وقسوة مشاهد العنف والرجم للفتاة الطاهرة

زر الذهاب إلى الأعلى