منوعات علمية

الأدوية وأفلام الرعب تسببان الكوابيس أثناء النوم

النقابي الجنوبي/متابعة خاصة

كشفت مدينة الملك سعود الطبية، عن أسباب اضطراب الكوابيس التي يتمثل أبرزها في تناول بعض الأدوية، ومشاهدة أفلام الرعب؛ مشيرة إلى أعراض الحالة ونصائح علاجها.

وأوضحت المدينة أن الكابوس حلم مزعج يرتبط بالمشاعر السلبية مثل القلق أو الخوف، مبينة أن اضطراب الكوابيس يحدث عند تكرار حدوثه بشكل مستمر، ما يسبب الضيق وصعوبة في النوم ومشكلات في أداء الوظائف النهارية أو تولد خوف من النوم.

وذكرت أن أعراض اضطراب الكوابيس، تشمل مشكلات في التركيز أو الذاكرة والنعاس أثناء النهار أو الإرهاق أو انخفاض الطاقة، وصعوبة في العمل أو في المدرسة أو المواقف الاجتماعية، إضافة إلى ظهور مشكلات سلوكية متعلقة بموعد النوم أو الخوف من الظلام.

وبينت أن أبرز مسببات الحالة، التوتر أو القلق، إضافة لضغوط الحياة اليومية، وإصابة الطفل باضطراب الكوابيس، وتناول بعض الأدوية مثل أنواع من مضادات الاكتئاب وأدوية ضغط الدم، وقراءة الكتب المخيفة أو مشاهدة أفلام الرعب خاصة قبل النوم.

ونصحت المدينة أسرة الطفل بطمأنته من خلال العواطف، والاستماع للطفل وتفهم مشاعره وعدم السخرية منه، وتجنب مشاهدة الطفل أفلام الرعب والقصص المخيفة.