مقالات الراي الجنوبي

4 مايو إعلان عدن نقطة تحول في بوصلة النضال

 

كتب /رياض سيف علي

بعد مسيرة كفاح سنوات العطاء والعمل والجد والإخلاص إعلان عن اكتمال اللوحة المشرقة لوجه وطن

شعب الجنوب العربي يحتفل بيوم اعلان عدن التاريخي الذي أنجزه قائده الرئيس عيدروس الزبيدي وحوله شعب معه بحلمه. وقضيته
بعد مسيره نضال وكفاح بدأت عام من العام 1996نشأة حركه (حتم) مسيرة نضال امتدت لأكثر من 17 عام

الإعلان كان بداية الطريق لتجسيد إقامة دولة جنوبية الفعلية على أرض الجنوب العربي وخطوة عززت الاعتراف الدولي الواسع بمشروعية نضال الشعب الجنوبي وحقه في إقامة دولته المستقلة على تراب وطنه، أسوة بشعوب الأرض قاطبة وحقها في الحرية والاستقلال

تجسيد الاستقلال الحقيقي يتمثّل اليوم في إنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية الجنوبيه وإعادة الاعتبار للمشروع الوطني الذي أقره المجلس الانتقالي الجنوبي والذي أجمعت عليه كل المكونات بما ينسجم مع تضحيات شعب الجنوب على مبدأ الشراكة الوطنية في إطار المجلس الانتقالي الجنوبي الممثل الشرعي والوحيد لشعب الجنوب العربي

يحق لنا أن نفخر بالإنجازات التي تحققت خلال السنوات الماضية من إعلان عدن التاريخي والتي تجسدت بإقامة وبناء القوات المسلحه والأجهزة الأمنية على أرض الجنوب العربي وعودة عدد كبير من قادة وكوادر إلى أرض الوطن.

لا يمكن لأي من كان في هذا العالم التنكر لهذه الإنجازات أو تجاهلها لأنها أصبحت حقيقة واقعة على طريق تجسيد السيادة الكاملة والاستقلال الوطني على الأرض وإقامة الدولة الجنوبيه المستقلة وعاصمتها عدن

مدير مكتب اللواء الثالث صاعقه