مقالات الراي الجنوبي

الترابط المريب بين بقاء حكومة معاشيق والمنطقة العسكرية الأولى

 

بقلم/ د. حسين العاقل

إن جوهر المؤامرة على شعب الجنوب وقضيته العادلة، تكمن في فرض رئاسة المجلس الرئاسي في عدن/ المعاشيق، والإصرار على بقاء قوات المنطقة العسكرية الأولى في وادي حضرموت، بهدف استمرار نهب وشفط واستنزاف المخزون النفطي والغاز الطبيعي وتحويل عائداته المالية وصرفها كمرتبات ونثريات وهبات غير مشروعة لقوى الفساد اليمني.

فكلما حاول المجلس الانتقالي رفع درجة الاستعداد القتالي لقواته المسلحة لخوض معركة تحرير وادي وصحراء حضرموت، كلما سارعت مراكز القوى المستفيدة من بقاء هوامير حكومة شرعية الفساد، بمنع ورفض اي تحرك عسكري لقوات المجلس الانتقالي نحو تحرير الوادي، والتهديد بالتدخل واستخدام سلاح الطيران.

فمن يا ترى لهم مصلحة من بقاء هذا الوضع المريب والمحير للعقل والضمير الإنساني؟