اخبار عدن

اتحاد نساء الجنوب ينظم أمسية رمضانية في العاصمة عدن

 

النقابي الجنوبي/ خاص

تحت عنوان ( رمضان وعيد شوال وثقافة الأسر والظروف الحياتية المعاصرة ) نظم الاتحاد العام لنساء الجنوب – المركز الرئيسي عدن – مساء أمس أمسية رمضانية في مؤسسة نبض الحياة بمديرية المنصورة في العاصمة عدن.

وتولت إدارة الحلقة التوعوية كل من د. ايزيس المنصوري ود. اسماء الريمي وأشارت د. اسماء إلى عدن كمدينة اتسمت بخصائص حضارية ميزتها على مر القرون عن مايجاورها من دول في الجزيرة العربية والخليج كمدينة حباها الله بموقع وطبيعة أثرت على أهلها وسكانها وخلق فيهم عادات وتقاليد راقية وأخلاقيات اكتسبوا بعضها من العديد من الأمم التي عاشوا فيها منذ القدم مؤكدة على أهمية إبراز سمات الحضارة التي تتميز بها عدن واهلها والبحث عن الكثير من المؤثرات التي غيرت في الكثير من حضريتها وسلوكيات أهلها وسكانها .

من جانبها لفتت د. ايزيس إلى الكثير من عادات وتقاليد عدن واهلها وتأثرها بفعل الوضع الاقتصادي الذي تمر به كما أن لشهر رمضان تأثير نفسي وروحاني على أهل عدن يتطلب الالتزام بهما لما فيه من تحسين لصحة وسلوك الأفراد والبعد عن تأثير الطاقة السلبية التي يتسبب بها الوضع الاقتصادي للناس .

وكشفت أن الناس تستقبل رمضان بفرحة لأن فيه الكثير من الخير والروحانية فرمضان شهر عبادة وإيمان وتقرب إلى الله أكثر من غيره من شهور السنة مشيرة إلى أنه فرصة لتحسين طاقاتنا وتحويلها من سلبية إلى إيجابية تعدل سلوكياتنا وتخلق فينا السلام والتسامح الروحي والتغذية الروحية عبر قراءة القرآن الكريم والالتزام بالتصدق للفقراء والتقرب من الجيران وفيه تتحقق تنقية الجسد عبر اسلوب غذائي صحي دون إسراف أو تبدير وتنقية الروح بالتقرب إلى الله وتعاليم الاسلام في شهر الرحمة والمغفرة شهر رمضان .

من جهتها شددت ندى عوبلي رئيسة اتحاد نساء الجنوب على ضرورة ترك بعض العادات التي تصاحب استقبالنا لرمضان من التبذير والتكلفة في شراء متطلباته الغذائية والاعتماد على الله في تدبير الأمور والرضى والقناعة بما تيسر لدينا والاهتمام بالجانب الروحاني لهذا الشهر الفضيل .

واختتمت الأمسية  بالعديد من المقترحات والتوصيات التي دعت إلى ضرورة التكاتف والعمل على إعداد خطط ومشاريع تساهم في تغيير العادات الجديدة المكتسبة لاهل عدن وتحسن من السلوك الذي يشوه شهر رمضان المبارك فيها .

كما أقيمت مسابقة للحاضرين أسهمت في تجديد معارفهم ومعلوماتهم الثقافية والدينية.