اخبار وتقارير

قيادي جنوبي: أسرة الشوبجي أيقونة الفداء لقضية وطنية طاهرة

 

النقابي الجنوبي/خاص

وصف القيادي بالمجلس الإنتقالي الجنوبي أحمد عمر بن فريد معاني التضحية والفداء التي قدمتها أسرة الشوبجي في جبهات القتال بالضالع.

وقال في تغريدة له على منصة إكس: إذا أردت أن تتعرف على معاني التضحية والشجاعة والفداء، فلن تجد لها معاني افضل مما يمكن أن تجده في رواية أسرة الشوبجي

وتابع:  هذه الأسرة الجنوبية التي تحولت إلى ” أيقونة فداء” .. قدمت أربعة أبناء في عز شبابهم توالوا شهداء تباعا قبل أن يلتحق بهم والدهم” 

وبين: هؤلاء الأبطال الذين فدوا الجنوب بأرواحهم الطاهرة ، لم يعرفوا اي معنى للمناطقية، ولا للاطماع، ولا للحسابات السياسية الضيقة.. لأنهم آمنوا بقضية وطنية طاهرة، فزادوها طهارة بدماءهم الزكية الطاهرة.. نموذج قلما تجد له مثيل في اي مكان أو زمان في العالم ، ويبقى علينا واجب أن نتذكر هؤلاء وان نكون لهم أوفياء وللهدف السامي النبيل الذي قدموا أرواحهم فداء له رحمة الله عليهم أجمعين…