أدب وثقافة

عبدالله العامري: ( الوحدة/الوحلة)

 

 الشاعر / عبدالله قائد العامري

بوحدة لم تعد قائم
تغنوا كيفما شئتم
فإني لم اعد نائم
ولا أطرب لما قلتم
فهذا ديدن الحاكم
وقد شفناه ديدنكم
جعلتم من سبق ظالم
وبعض الظلم حددتم
وهوه قد خان بن سالم
وانتم كلنا خنتم.

فلا محكوم او حاكم
هنا يرغب بوحدتكم
وكامل شعبنا ناقم
وقد شفتم وكذبتم
وصرتم للوطن غانم
وللانسان شردتم
كمحتل مغتصب غاشم
لأرضي قد تفيدتم
بفتوى من دعي غاشم
لدم الشعب حللتم
إذاً وحدتكم القائم
هي وحدة مصالحكم

وفي الانفس خطر داهم
مؤكد سوف يسحقكم
أتحسب صوتي الناعم
سيخفضني ليرفعكم
حذاري أيها الواهم
فقد بارت تجارتكم
لسيل الحق لاعاصم
ولن تنفع سياستكم

وحتما سيلنا العارم
سيقلعكم سيقلعكم
وموعد نصرنا قادم
ليبنينا ويهدمكم
ومهما جونا الغائم
أتانا من مصانعكم
سيطلع فجرنا الباسم
وأنتم في مضاجعكم
ويصبح فجركم قاتم
ولن تحصوا مصارعكم
وشر افعالكم جاثم
عليكم منكم فيكم

فعيشوا أسر للرازم
وقوموا حينما شئتم
فلن تلقوا لكم داعم
ولا راحم لحالتكم
ولا دولة لكم قائم
ولا حتى قبائلكم
ويبقى الأبن والهانم
أعادي في مذاهبكم

فراجم من تشاء راجم
فجارك بات راجمكم
وعش في تقية القاسم
ووحدة زور قادتكم
فلا وحدة مع ظالم
ولا دولة كدولتكم
فحاذر من خطر داهم
مؤكد سوف يجرفكم

ففك الوحدة الناعم
سيحفظنا ويحفظكم
وإني بالقسم جازم
ستغزوا النار ساحتكم
ومعلام الفتن قادم
سيحرقكم سيحرقكم

ولا ماكنت بالناقم
ولكن حكم واقعكم
ولاانا بالذي حالم
ولا الراضي بحالتكم
وربي الثابت الدائم
وليست قط(وحلتكم)